أسس انشاء حظائر الدواجن

2٬127

 

مساكن و حظائر الدواجن

أسس إنشاء الحظائر

يتوقف إنشاء المزرعة على عوامل:

  • رأس المال و حجمه.
  • الأيدي العاملة التي سوف تقوم بالتنفيذ.
  • الخبرة الفنية اللازمة.
  • نوعية الإنتاج المطلوب.

 

المراحل اللازمة لإنشاء و تنفيذ المزرعة:

هناك خمسة مراحل وكل مرحلة تتطلب جمع معلومات تسمح للمزارع بأخذ قرار وذلك بعد معرفة العوامل الضرورية التي تدخل في إنشاء البناء اللازم، حيث يتطلب:

  • معرفة معلومات كاملة ودقيقة.
  • معرفة الشروط الخاصة المتعلقة بالإنشاء.
  • أخذ القرار.

 

1- القرار بالبناء: يُتخذ من قِبل صاحب رأس المال بعد معرفة برنامجه الإنتاجي سواء لإنتاج الطيور (أرانب – حبش – فري- ….. الخ) أو نوعية الإنتاج (لحم – بيض) ويقوم صاحب رأس المال بتحديد برنامجه حسب نظام عمله وبعدها يعمل على تحليل كافي لخصائص مزرعته من الناحية الاقتصادية والإنشائية و الإنتاجية.

انطلاقاً من هذا التحليل يمكن للمزارع تحديد هدف إنتاجه ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف مع الأخذ بعين الاعتبار أن البناء

ليس هدفاً وإنما وسيلة للإنتاج، ويقوم المزارع بعدها باتخاذ القرار.

 

2-  برنامج البناء: بعد أخذ قرار البناء يأتي دور برمجة هذا البناء على طريق تحقيق الأهداف ويتضمن هذا البرنامج خصائص ومميزات المباني المراد إنشاءها ونموذج البناء أيضاً وهنا يتدخل صاحب رأس المال أو المزارع باتخاذ القرار بالبرنامج المخطط له.

 

3- التصميم: هذا عمل المهندس المشرف، عند التصميم يجب على المهندس أن يأخذ بعين الإعتبار جميع المعطيات الواردة في البرنامج المقترح و يناقش المهندس صاحب رأس المال الحلول المختلفة من عناصر برمجة وتصميم، ويقترح دراسات دقيقة أكثر فأكثر وتجهيز مخططات قبل المشروع وهنا يجب على صاحب رأس المال إعطاء موافقة للمهندس قبل إتخاذ القرار النهائي.

 

4- مرحلة التنفيذ: عندما تكون مخططات المشروع جاهزة للتنفيذ يبدأ المهندس وصاحب رأس المال بالعمل التالي:

  • استشارة الجهات والمؤسسات المسؤولة عن التنفيذ.
  • القيام بإختيار أفضل الأسعار مع أفضل تنفيذ مع التسليم في موعد محدد.
  • يتم التنفيذ مع إشراف المهندس على خطوات الإنشاء خطوة بخطوة للتأكد من مواصفات التنفيذ.

 

5- تسليم البناء أو وضع المنشأة تحت الخدمة والاستخدام: ويتم التحقق من ملائمة المنشأة للغرض المقامة من أجله وفعاليتها وليستفيد باقي الممولين في حال إنشاء منشأة مماثلة.

 

تحليل المتطلبات التقنية لمساكن الدواجن:

قبل البدء بالتصميم يجب القيام بتحليل موسع للمشروع وذلك بعد اتخاذ القرار بالبناء عندها يمكن ترجمة المشروع بشكل مخطط يوضح فيه الخصائص التالية:

  • فعالية عملية الإنتاج أو تخزينه.
  • ظروف عمل العمال من تدفئة – نظافة – راحة.
  • ظروف معيشة و حياة الدواجن من حرارة و رطوبة و إضاءة و تهوية.
  • كيفية الدخول للمبنى المقام بالمنطقة و علاقة ذلك بالنشاطات الأخرى.
  • إمكانية تبديل استخدام المبنى (تربية الفري مثلاً بدلاً من الفروج أو تربية الفروج بدل من البياض) والتوسع فيه مستقبلاً.

 

بدءً من هذه المخطط العملي يجب تحديد المتطلبات المتعلقة بالنشاط وتقسم المتطلبات المميزة لكل نشاط داجني إلى:

أولاً: متطلبات متعلقة بعملية الإنتاج: وتقسم إلى احتياجات متعددة:

1- احتياجات تتعلق بعملية الإنتاج: وتشمل السطح الكلي للبناء الإضاءة الطبيعية – الإضاءة الإصطناعية – طريقة نقل المنتجات – تدفئة وتهيئة ظروف الحفظ ووصول الطاقة – تصريف الماء المستخدم وفضلات الدواجن – تجهيزات خاصة برفع المخلفات – توزيع العلف.

 

2- احتياجات متعلقة بالمبنى: و تشملها الممرات وأبواب الدخول والخروج وتوزيع هذه الممرات وأبعادها طولاً وعرضاً وطبيعة العزل الحراري للبناء وأيضاً مقاومته للحرائق ومقاومته لرش الماء بقوة، الأرض وحمولتها، وعزلها الحراري، ومقاومتها للظروف البيئية، معالجة الجدران من الداخل والخارج إذ يمكن أن نتدخل بسرعة لإجراء الصيانة والأمان.

 

3- احتياجات متعلقة بالإتصال: و تشمل مساحات لسير الأليات على الطرق والممرات وذلك للقيام بالخدمة داخل وخارج الحظيرة وممرات وطرق للإتصال بالمباني الأخرى.

 

ثانياً: متطلبات متعلقة براحة الدواجن:

  • تحديد وجهة المبنى تبعاً للشمس و الرياح.
  • الإضاءة الطبيعية صيفاً و شتاءً.
  • الإضاءة الإصطناعية.
  • تدفئة الوسط المحيط.
  • ملائمة الظروف المحيطة من حرارة ورطوبة.
  • سرعة الرياح.
  • الفرشة الأرضية.
  • الاستعدادات للحرائق والغازات السامة الناجمة عن سوء التهوية.
  • الأماكن الخاصة لمعالجة الدواجن.

 

ثالثاً: متطلبات متعلقة بدخول المبنى: و تشمل:

  • نموذج البناء المتبع: يجب أن يوافق الظروف المناخية والرياح والمطر والثلوج وحمولة الأرض ووجود طبقة مائية جوفية.
  • وجود مسطحات خضراء ووضع السياج حول المبنى.
  • الحفاظ على البيئة وحفظ الأماكن من التلوث والسيول والرياح والضجيج.

 

رابعاً: متطلبات متعلقة بالمناخ: يؤثر المناخ بشكل كبير في عملية التصميم والعزل الحراري والتهوية للبناء لذلك يجب أن تؤخذ المعطيات المناخية للمزرعة المراد إنشاءها من محطات الأرصاد الجوية الأقرب إلى هذه المنشأة المراد بناءها.

 

خامساً: متطلبات متعلقة باتجاه المبنى: يؤثر على نوعية المناخ الداخل للحظائر لذلك يجب اتباع التعليمات التالية أثناء التصميم:

  • تعريض سطح صغير من الحظيرة للرياح والبرد
  • تعريض سطح كبير من الحظيرة للشمس شتاءً.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس صيفاً.

 

 

ما هي أهم الأبنية أو المساكن المستخدمة في النشاط الداجني و ماهي أهم الحظائر المستخدمة في تربية ورعاية القطعان؟

يمكن تصنيف ذلك إلى:

1- صالات التفريخ والتفقيس: صالات أو أبنية واسعة مبنية إما من الإسمنت أو من مواد مسبقة الصنع ومقسمة إلى أقسام بالترتيب هي:

  • قسم تنظيف البيض واستلامه و تفحصه.
  • قسم فرز البيض وتدريجه.
  • قسم تخزين البيض قبل إدخاله المفارخ.
  • قسم المفارخ.
  • صالة المفاقس.
  • صالة تعبئة وتوزيع الصيصان.

و هذه الأبنية متخصصة فقط لإنتاج صيصان بعمر يوم واحد.

 

2- حظائر الحضانة والرعاية: هي حظائر لرعاية الصيصان حديثة الفقس من عمر يوم وحتى تصبح قوية وقادرة على الاعتماد على نفسها، ويجب أن تكون هذه الحظائر ذات عزل جيد لضبط الظروف البيئية الداخلية التي تشمل الحرارة والتهوية والرطوبة والإضاءة.

 

– الجدير بالذكر أن بعض هذه الحظائر للحضانة تستخدم أيضاً للرعاية وذلك بتقسيم هذه الحظائر إلى وحدات بواسطة حواجز من الشبك المعدني أو الستائر البلاستيكية أو القماش السميك، وتوضع الصيصان بإحدى الوحدات ثم توسع لنشر الصيصان في الوحدات الأخرى.

 

– إن مساكن الرعاية تستخدم لرعاية الصيصان من نهاية الحضانة وحتى تاريخ وضع أول بيضة أو بدء النضج الجنسي وهي تختص بالصيصان الخاصة للقطيع البياض أو لقطيع الأمهات وتتم في مساكن ثابتة ذات مساحات ثابتة.

 

3- حظائر الإنتاج: و هي حظائر تربى فيها القطعان لإنتاج اللحم أو البيض وتكون بمساحة حوالي 1000 م² لتربية ورعاية القطعان وبأعداد كبيرة وبشكل مكثف بغية إنتاجية عالية من اللحم أو البيض، وتربى فيها القطعان تبعاً لطريقتين:

 

  • تربية أرضية: تربى فيها الطيور على الأرض مباشرة بعد أن تفرش وتجهز بأدوات الرعاية اللازمة.

 

  • التربية في أقفاص: تربى الطيور ضمن أقفاص مجتمعة بشكل البطاريات التي هي هياكل معدنية مؤلفة من طابق أو عدة طوابق وفي كل طابق صف أو عدة صفوف وكل صف مقسم إلى أقفاص مصنوعة من الأسلاك وهذه الأقفاص محددة بمساحات وفق الشركة المصنعة لهذه البطاريات ويتسع كل قفص لبضع دجاجات وغالباً ما تستخدم لقطعان البياض أو الأمهات.

 

4- حظائر الأمهات (حظائر التزاوج): تشبه نوعاً ما حظائر الإنتاج بالنسبة للمساحة والمواصفات الأخرى وتستخدم خصيصاً لتربية أمهات وآباء قطعان معاً لتكاثرها عندما تكون طريقة التزاوج أو التلقيح طبيعية، ويستخدم فيها التربية الأرضية لغرض التزاوج الطبيعي أو الحر كما يمكن أن تستخدم طريقة التربية في هذه الحظائر بأقفاص إذا أردنا استخدام التلقيح الإصطناعي.

المباني أو المساكن الملحقة بالحظائر:

و هي أبنية ضرورية ترفد حظائر الدواجن ذات تجهيزات خاصة تدعم نشاط المزرعة الإنتاجي، حيث تدعم العملية الإنتاجية لما لها من وظائف لخدمة ورعاية القطعان وتشمل هذه الأبنية ما يلي:

 

1- أبنية الإدارة ومساكن العمال: عبارة عن غرف تضم مكاتب الإدارة التي يتم ضمنها برمجة أمور وإدارة المزرعة وإجراء الحسابات المتعلقة بالعملية الإنتاجية إضافة لغرف خاصة للموظفين وسكن العاملين الدائمين في المزرعة حيث يقيموا هم وأسرهم تحسباً لأى طارئ.

 

2- مستودعات تخزين الأعلاف: عبارة عن بناء مصمم لتخزين المواد العلفية والأولية ومكملاتها أو المواد العلفية الجاهزة. هذه المستودعات بطول 70م تقريباً وعرض 25 – 30 م و ارتفاع 5 م. مبنية وفق دعائم إسمنتية والجدران من القرميد ومزودة بفتحات كبيرة للتهوية كي يتسنى للمواد المخزنة أن تُهوى بشكل جيد ولا تتعفن وأيضاً تحسباً للحرائق حيث إذا كانت النوافذ كبيرة يمكن التدخل السريع من قِبل رجال الإطفاء، ويمكن أن تحوي على بعض الأدوات والمعدات اللازمة لتحضير وخلط الأعلاف مثل الجاروشة والخلاط و الميزان ..الخ.

 

3- أبنية المذابح: وهي عبارة عن صالات لذبح وتجهيز الطيور، وهي ذات أبعاد مختلفة حسب نشاط وحجم المزرعة ومبنية من الإسمنت والجران من البورسلان وتحوي أحواض ماء ومجاري تصريف وطاولات من الإسمنت مغطى بالبورسلان لعملية ذبح وتجهيز طيور اللحم.

 

4- غرف تبريد لحفظ اللحوم والبيض: وهو عبارة عن بناء نظيف مكسو بصفائح من الألمنيوم أبعاده 20م طولاً و 8-10م عرضاً محكم الإغلاق ومجهز برفوف لوضع وتخزين المنتجات سواء كانت بيض أو لحوم.

 

5- مختبر بيطري: عبارة عن بناء يحوي عدة غرف والجدران مكسوة بالبورسلان ويحوي طاولات تشريح وبعض الخزانات وأدوات لتشريح الطيور ويُزود بالأدوية البيطرية واللقاحات التي تحفظ في البرادات لحين الطلب.

 

6- أبنية لقسم توليد الكهرباء والماء: وهي أبنية تردف أقسام الإنتاج وتصمم لتوليد الكهرباء وضخ الماء لحفظها من التلف أو التعرض للحيوانات الغريبة أو داخل المزرعة وذلك بالحفاظ عليها بشكل جيد ضمن جاهزية ممتازة حين الحاجة.

 

7- أبنية الورشات الفنية: وهي واسعة ذات أبعاد بطول 10 – 15م وعرض 8 – 10م و ذات أبواب واسعة ونوافذ ومجهزة بكافة الأدوات لإصلاح وصيانة الأجهزة المستخدمة في عملية الإنتاج.

 

8- الحفر الفنية: وهي قسم من المزرعة في الجهة المعاكسة لجهة هبوب الرياح تخصص بعض الحفر لجمع الزرق أو لتصريف مياه الغسيل ويعتمد حجمها على مقدار النشاط الداجني في المزرعة.

 

9- حفر لحرق النافق من الطيور: وهي حفر ممكن أن تكون قرب حفر الزرق تخصص لحرق الطيور المصابة أو النافقة كي نتخلص من الأمراض ونبعد العدوى عن القطعان. 

 

 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.