أهمية السجلات اليومية في تربية الدواجن

291

تعتبر السجلات اليومية للقطيع من المبادئ الأساسية والتي تشير الى مقدار اهتمام المربي في تتبع القطيع حيث تلعب سجلات التربية دور كبير في التعرف على الحالة الصحية والتغذوية والتربوية للقطيع وتكون مؤشر انذار مبكر لبدء الحالات المرضية او دخول القطيع في حالة غير طبيعية (أمراض او سوء رعاية او سوء تغذية).

تساعد السجلات اليومية للقطيع كلا من المربي و الطبيب المشرف في معرفة تاريخ الحالة المرضية و خصائصها من خلال مراقبة منحنيات النفوق و سحب العلف و الماء و التغيرات الحاصلة فيها.

تتضمن سجلات القطيع اليومية ما يلي:

  • العمر باليوم.
  • سحب العلف اليومي (الفردي – القطيع كاملا).
  • سحب العلف التراكمي.
  • استهلاك المياه اليومي.
  • الوزن (اليوم الأول – الأسبوع الأول – الأسبوع الثاني – الأسبوع الثالث … وهكذا).
  • النافق اليومي.
  • النافق التراكمي.
  • درجات الحرارة اليومية (العظمى و الدنيا).
  • المعالجات التي تم تطبيقها منذ اليوم الأول.
  • اللقاحات المطبقة على القطيع.
  • تواريخ الانتقال بين مراحل الأعلاف (مرحلة أولى – ثانية – ثالثة).
  • ملاحظات عامة: يتم فيها تسجيل كل الملاحظات الهامة التي تم مشاهدتها على القطيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.