كيف تختيار برنامج اللقاح المناسب

1٬572

يتوقف اختيار البرنامج الملائم للقاح على النقاط التالية:

اولا. مستوى وتجانس المناعة الامية لدى الصيصان.

فمن المعروف ان الامهات تنقل للصيصان الناتجة عنها مجموعة من الاجسام المناعية وهذه الاجسام المناعية تقي الصيصان خلال الايام الاولى من العمر. حيث يبدء مستوى هذه الاضداد بالتناقص تدريجيا مع الزمن يوما بعد يوم والفترة المناسبة للتلقيح هي الحد الذي تصبح فية الاجسام المناعية لدى الصيصان غير كافية للوقاية من المرض وبنفس الوقت غير قادرة على تحييد اللقاح.

والمقصود بتحييد اللقاح أي الغاء مفعول اللقاح نتيجة لمهاجمة العترات الموجودة باللقاح من قبل المناعة الامية ذاتها مما يسبب قتل العترات الموجودة باللقاح من جهة ومن جهة ثانية استهلاك الاضداد المفيدة التي انتقلت للصيصان من الامهات.

ثانيا. طبيعة ونوع الامراض المعدية المستوطنة في المنطقة التي يتم فيها تربية القطيع.

فلا نقوم بتحصين الطيور ضد أمراض غير موجودة أصلا في المزرعة من قبل أو غير موجودة في منطقة التربية و المناطق المحيطة. كما يمنع استخدام اللقاحات التي تحوي على المتغايرات في المناطق الغير موبوءة بهذه المتغايرات لان ذلك سيسبب دخول عترات ممرضة جديدة الى المنطقة و قد يصعب السيطرة عليها مع مرور الوقت و خصوصا في المزارع التي تستخدم العترات الكلاسيكية.

ثالثا. الحالة الصحية للقطيع.

يجب اجراء فحص كامل للحالة العامة للقطيع قبل اجراء التحصين و بالتالي يجب عدم تحصين الطيور التي تظهر عليها أي اعراض مرضية.

ففي حال ملاحظة اعراض تنفسية مثلا يجب عدم التحصين ضد الامراض التنفسية بطريقة الرش كالتحصين مثلا ضد مرض التهاب الشعب المعدي لان ذلك سيسبب حالة اجهاد كبيرة للطيور التي تعاني اصلا من اعراض تنفسية وهذا سيقود بالتالي الى ظهور العدوى الثانوية بالقطيع نتيجة لغزو الجراثيم الانتهازية للانسجة المختلفة وخصوصا اذا كانت الطيور حاملة لجراثيم الميكوبلازما.

يجب عدم تلقيح القطيع الواقع تحت اي اصابة مرضية او اجهاد.

عند التاكد من وجود عدوى جرثومية في القطيع يجب اولا معالجة المرض الجرثومي ومن ثم يتم اجراء التحصين بعد التاكد من خلو القطيع بشكل كامل من الامراض. مع الانتباه الى ايقاف استخدام المضادات الحيوية قبل اللقاح بفترة مناسبة لمنع تاثر اللقاح بالمواد الكيميائية التي يستمر تواجدها بجسم الطائر خلال المعالجة وبعدها بفترة زمنية.

ويفضل دائما اعطاء الفيتامينات قبل وبعد عملية التلقيح لرفع مناعة الطيور وزيادة قدرتها على تحمل الاجهاد الناتج عن اللقاح.

رابعا. عمر الطيور

يراعى عند اجراء التحصين عمر الطيور المراد تحصينها فلا يتم مثلا تحصين الصيصان الحديثة الفقس باللاسوتا بل يستخدم ب1 ضد مرض النيوكاسل لان الاول قد يسبب حالة اجهاد كبيرة للطيور الحديثة الفقس. وكذلك الامر بالنسبة للعترات المختلفة لمرض الجمبورو حيث تلقح الطيور باعمار صغيرة بالعترات المتوسطة ولا تلقح بالعترات الشديدة.

خامسا. الفترة الزمنية الفاصلة بين لقاح واخر

يجب دائما ترك فاصل زمني مناسب بين لقاح ولقاح. والسبب في ذلك ان تكرار اللقاح بفترات متقاربة يسبب الاجهاد للطيور كما يعيق الجهاز المناعي من تشكيل مناعة مناسبة كاستجابة للقاح السابق.

وبالتالي لابد من ترك فترة زمنية كافية بين لقاح واخر تسمح لجسم الطائر بتكوين مناعه جيدة للقاح بالاضافة الى اراحة الطيور قليلا قبل اعادة تلقيحها مرة ثانية.

ان ترك فاصل زمني بين اللقاحات يخفف اجهاد الطيور ويتيح لها تكوين المناعة الكافية.

الدكتور محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.