الأمراض التي تسببها فيروسات الريو

1٬542

تعتبر فيروسات الريو من الاحياء الدقيقة التي تتواجد بكل مكان في الطبيعة. ويتم عزلها بشكل شائع من الانسجة المختلفة للطيور المصابة في حال الاصابة بالعديد من الامراض مثل التهاب المفاصل و الاوتار الفيروسي, متلازمة التقزم, الامراض التنفسية, متلازمة سوء الامتصاص.

 

تقاوم هذه الفيروسات العوامل الطبيعية كالحرارة العالية كما تقاوم كلا من الايثر والكلوروفورم.

 

تختلف فيروسات الريو بمقدرتها الامراضية ومقدرتها على احداث الاضرار بالطيور المصابة:

  • فبعضها يتواجد دون ان يحدث أي مرض يذكر بينما يسبب بعضها موت مبكر للصيصان.
  •  البعض يحدث ما يسمى بظاهرة التقزم لدى صيصان دجاج اللحم حيث يتميز المرض بظهور حالات تقزم و توضع غير طبيعي للريش.
  • بعض الفيروسات تسبب التهاب المفاصل والاغشية المفصلية والاوتار ويتميز هذا الشكل بتورم المفاصل وتضخم الاوتار وظهور حالات عرج شديد قد يترافق بانقطاع في الاوتار.

تبقى الطيور المصابة حاملة للفيروس لفترات طويلة قد تصل الى 250 يوم.

الخسائر الاقتصادية التي تسببها الاصابة بهذه الفيروسات

يمكن ان ينتج عن الاصابة بفيروسات الريو الطيرية ما يلي:

اولا. انخفاض في معدل التحويل الغذائي.

ثانيا. انعدام التجانس في القطيع.

ثالثا. تناقص في معدل زيادات الوزن.

رابعا. ارتفاع نسبة الوفيات.

خامسا. حدوث حالات عرج شديد لدى الطيور.

 

اكتشاف الفيروسات تاريخيا

تم عزل فيروسات الريو للمرة الاولى في عام 1954 من المجاري التنفسية للدجاج.

ثم عزل الفيروس في عام 1957 من دجاج مصاب بالتهاب المفاصل غير المرتبط بجراثيم الميكوبلازما.

في نهايات السبعينات وبداية الثمانينات تم وصف حالات من متلازمة سوء الامتصاص عائدة للاصابة بفيروسات الريو.

 

قابلية الطيور للاصابة و اماكن تواجد المرض

تتواجد العدوى بفيروسات الريو في جميع انحاء العالم في كل من الدجاج والرومي.

تظهر حالات التهاب المفاصل بشكل اساسي في دجاج اللحم و الرومي.

تتواجد فيروسات الريو بشكل شائع في الممرات التنفسية والهظمية لطيور من الدجاج والرومي سليمة من الناحية الظاهرية.

 

طرق انتقال العدوى بفيروسات الريو

يمكن ان يحدث انتقال الفيروسات بشكلين:

 

اولا. الانتقال الافقي.

يتم الانتقال الافقي من خلال الجهاز التنفسي او من خلال الجهاز الهظمي (مخلفات الطيور الملوثة بالفيرس).

 

ثانيا. الانتقال العمودي

يتم انتقال الفيروس من خلال البيض. او انتقال مباشر الى الصيصان الفاقسة من خلال مخلفات الامهات او افرازاتها التي تلوث المفقس او الادوات التي تكون على تماس مع الصيصان الفاقسة حديثا.

 

فيروسات الريو (عترات اللقاح)

 

العترة

متلازم مع

نوع اللقاح

S1133

التهاب المفاصل والاوتار

حي و مقتول

UMI203

التهاب المفاصل والاوتار

حي

2408

سوء الامتصاص و التهاب المفاصل

مقتول

1733

سوء الامتصاص و التهاب المفاصل

مقتول

CO8

متلازمة سوء الامتصاص

مقتول

305

سوء الامتصاص

مقتول

ss412

سوء الامتصاص و التهاب المعدة الغدية

مقتول

 

طريقة اعطاء اللقاح

الفعالية

تحت الجلد

جيده

وخز الجناح

جيده

الماء

جيدة

حقن البيض

سيئ

 

تشخيص الاصابة بفيروسات الريو

اولا. يمكن ان يتم التشخيص المبدئي للاصابة بالاعتماد على المعطيات الاولية كالاعراض الظاهرية والتشريحية.

ثانيا. عزل الفيروس.

ثالثا. الفحص النسيجي للاوتار المصابة.

رابعا. الاختبارات المصلية.

 

قياس مستوى الاضداد مصليا من خلال اختبار الاليزا لدى امهات دجاج اللحم

 

العمر بالاسبوع

سئ

معتدل

جيد

12

اقل من 1000

1200

اكثر من 1600

16

اقل من 3500

4000

اكثر من 5000

24

اقل من 4500

5000

اكثر من 6500

38

اقل من 3000

3500

اكثر من 4500

44

اقل من 2750

3000

اكثر من 3500

58

اقل من 1000

2000

اكثر من 2500

الاعراض المرئية (الاكلينيكية) للاصابة بفيروسات الريو

اولا. التهاب المفاصل والاوتار
  • عرج.
  • تورم وتضخم المفاصل.
  • تزايد سماكة و تضخم الاوتار.
  • قد يحدث انقطاع الاوتار.
ثانيا. متلازمة سوء الامتصاص
  • تقزم.
  • سوء تصبغ.
  • توضع غير طبيعي للريش.
  • تشوة هيكلي.
  • ارتفاع نسب النفوق.
  • تضخم المعدة الغدية.

الامراضية

لقد تم تشخيص فيروسات الريو كمسبب للعديد من الامراض في حقل الدواجن و من هذه الامراض:

  • التهاب المفاصل والاوتار.
  • التقزم.
  • التهاب الكبد.
  • التهاب شغاف القلب او التهاب عضلة القلب.
  • ضمور غدة فابريشيوس و ضمور الثيموس.

استراتيجية التحكم بالمرض

اتباع برامج تعقيم وتنظيف مثالية بدءا من عنابر الامهات وانتهاء بغرف التفريخ والتفقيس و تجهيزات نقل الصيصان الى المربي.

اتباع شروط الامن الحيوي.

تطبيق برامج اللقاحات بشكل منهجي محكم.

 

التحصين ضد فيروسات الريو (امهات الدجاج)

يتم تحصين الامهات للوصول الى الاهداف التالية:

اولا. منع حدوث المرض في قطيع الامهات.

ثانيا. منع انتقال الفيروس من خلال البيض للنسل.

ثالثا. احداث مناعة امية لدى الصيصان الفاقسة حديثا لحمايتها من الاصابة.

 

استراتيجية التحصين.

 

برنامج رقم 1

 

اللقاح

عمر الطيور بالاسبوع

نوع اللقاح (حي او مقتول)

طريقة تطبيق اللقاح

الاول

1-2

حي

تحت الجلد او مع الماء

الاول او الثاني

3-8

حي

تحت الجلد او مع الماء او وخز الجناح

الثاني او الثالث

8-16

حي

تحت الجلد او مع الماء او وخز الجناح

 

 برنامج رقم 2

 

اللقاح

عمر الطيور بالاسبوع

نوع اللقاح (حي او مقتول)

طريقة تطبيق اللقاح

الاول

1

حي

تحت الجلد او مع المياه

 الثاني

3-4

حي

تحت الجلد او مع المياه

الثاني او الثالث

6-8

حي

تحت الجلد او مع المياه او بوخز الجناح

الاول

10-14

مقتول

تحت الجلد او حقن عضلي

الثاني

14-20

مقتول

تحت الجلد او حقن عضلي

 

 

الخلاصة

  • ان فيروسات الريو من الفيروسات التي تتواجد بشكل واسع في الطبيعة.
  • ان الطيور السليمة قد تحمل الفيروسات بدون ان يظهرعليها اعراض اكلينيكية.
  • ان تطبيق اجراءات الامن الحيوي تسهم بشكل كبير في منع انتقال المرض من قطيع لاخر.
  • ان تطبيق برنامج تحصين قوي لامهات الدجاج من الامور الجوهرية لحماية الامهات و الصيصان الناتجة عنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.