التلوث الميكروبي لبيض التفريخ

1٬183

التلوث الميكروبي لبيض التفريخ من اهم العوامل التي تؤثر سلبيا علي نسبة الفقس والحاق الخسائر المادية نظرا للتكلفة العالية للتفريخ.

و يعتبر سوء ادارة مزارع الامهات والمفاقس من أهم الاسباب في حدوث التلوث الميكروبي لبيض التفريخ وبالتالي انتاج صيصان ذات نوعية سيئة حاملة للعديد من العوامل الممرضة و بالإضافة الي ذلك انخفاض نسبة الفقس. ان البيض الارضي الذي تم جمعه من ارضية العنابر يحمل من الميكروبات اضعاف ما تحمله البيضة التي تم وضعها في اعشاش نظيفة

يقصد بسوء ادارة مزارع الامهات والمفاقس القائمة علي التفريخ هو غياب الامن الحيوي فيهما والمعاملات الصحية السيئة للبيض ابتداء من وضع البيض حتى نقل الكتاكيت الى المربي.

احتمالات التلوث الميكروبي متعددة المراحل :

تبدأ بـحظائر الامهات ( الحظائر) وتنتهي بعربات الصيصان.
اكبر نسبة من الميكروبات الملوثة للقشرة يتم التقاطها خلال مرور البيضة من فتحة المجمع (حيث تفتح الممرات البولية والهضمية (
– يتواجد في البيضة الواحدة لحظة الاباضة ما يقارب من 300-500 خلية بكتيرية .
– وبعد ذلك ممكن ان تتلوث قشرة البيـض من خلال تماس القشرة مع الاسطح الملوثـــة مـن ( الفرشة– الاطباق–الايدي العاملة-الخ).

لذلك يجب الحفاظ على المبايض نظيفة للحفظ من تلوث الميكروبات للبيض

ويتم ذلك بواسطة:

• تنظيف المبايض بشكل دوري.
• ازاله الزرق والمخلفات المتراكمة.
• الحفاظ علي الفرشة جافة نظيفة.
حيث كلما زادت رطوبة الفرشة الارضية زادت كمية التلوث في اعشاش البيض حيث تنتقل التلوث بواسطة ارجل الامهات الي الاعشاش من الفرشة.

توجد علاقة بين نظافة المبايض ( تلوث سطح البيض ) ونفوق الصيصان في الاسبوع الاول والثاني من التربية :
1-  المبايض نظيفة : العدد الكلي للبكتريا 600(نسبة النفوق 0.9%).
2- المبايض متسخة قليلا: العدد الكلي للبكتريا 20000 (نسبة النفوق 2.3%).
3- المبايض متسخة : العدد الكلي للبكتريا 80000 (نسبة النفوق 4.1%).

يلاحظ ان بعد وضع الام للبيض تكون درجة حراره البيضة 42 درجة مئوية وتبدأ البيضة في مرحلة البرودة وخلال هذه المرحلة يحدث تقلص لمحتويات البيضة الداخلية مما يؤدي الي حدوث شفط داخلي وبذلك وجود اي ميكروبات علي السطح الخارجي للقشرة يدخل مع عملية الشفط الي داخل البيضة .

يحدث التلوث داخل مفاقس التفريخ نتيجة المعامل الصحية السيئة لبيض التفريخ او وجود مصدر تلوث ميكروبي بالمعمل.

ومن اكثر الاصابة التي تحدث في المفاقس هي الاسبروجيلوس حيث تتوافر الرطوبة والحرارة فتنمو الفطريات عند سوء عمليتي النظافة والتطهير.
عند تفقيس بيض ملوث بالميكروبات يسبب تكاثر الميكروب داخل البيضة مما يؤدي الي انفجارها وبالتالي تؤدي الي انتشار التلوث بالمفقس.

ويمكن تفادي هذه النقطة عن طريق :
1- استبعاد البيض الارضي والبيض المتسخ من عملية الرص ورصه مجمعا ويعامل معاملة خاصة بالمطهرات اللازمة ويوضع بعد ذلك اسفل البيض ذو القشرة النظيفة.
2- استبعاد البيض ذو القشرة المكسورة والمشروخة وخاصة الشرخ الزجاجي.

تنتقل الميكروبات الي داخل البيضة عن طريق مسام القشرة وتبدأ بالتكاثر حيث الوسط الملائم لها لعملية التكاثر وتستفيد من المواد المغذية بالبيضة مما يحرم الاجنة النامية من العناصر الغذائية الاساسية – وبعض الميكروبات تفرز العديد من السموم والتي يكون لها تأثير قاتل على الاجنة.

توجد خطوط دفاع للبيضة لحمايتها من نفاذ الميكروبات وهي :

طبقة الكيوتيكل :وتعمل علي حماية وتغطية مسام القشرة للحد من مرور الميكروبات.
قشرة البيضة :ويتوقف نوع وسماكة القشرة علي نفاذ الميكروبات حيث كلما كانت ذات سماكة عالية كان اختراق الميكروبات والاصابة بالتلوث صعب وكلما قل سمك القشرة زاد احتمال الاصابة والتلوث.
اغشية القشرة :واذا افترضنا ان الميكروبات استطاعت ان تمر من طبقة الكيوتيكل ثم القشرة فتأتي هنا اغشية القشرة والمتكونة من غشائين غشاء خارجي واخر داخلي وهما حواجز اضافية ولكن عند مرور الميكروبات الي اغشية القشرة واحتجازها بين الغشائين تظل المشكلة موجودة حتي ينمو الجنين ويصاب بالميكروبات وبالتالي تنتج صيصان ذات حيوية ضعيفة وانخفاض في نسبة الفقس نتيجة لنفوق الاجنة في عمر متأخر.


وتتلخص الاجراءات اللازمة لخفض التلوث الميكروبي لبيض التفقيس في الاتي:

•  جمع البيض بشكل متكرر وعلي فترات متقاربة وبذلك تقل الفترة الزمنية المتاحة لتلوث البيض.
• المحافظة علي المبايض بالحظيرة نظيفة وجافة.
• استبدال فرشة المبايض من وقت لاخر.
•  تطهير البيض بعد جمعة مباشرة حيث تأخد الميكروبات فترة زمنية 30 دقيقة تقريبا حتي النفاذ داخل البيضة .
•  نقل البيض الي غرفة الحفظ ( الثلاجة ) في اسرع وقت حيث الحرارة المنخفضة والتي لا تساعد الميكروبات علي النمو والتكاثر.
•  المحافظة علي جودة قشرة البيض من خلال التغذية السليمة للامهات.
• المحافظة علي القطيع من الاصابة بالامراض بأتباع جدول تحصينات مناسب حتي لا تنتقل للاجنة وتؤثر علي نسب الفقس وحيوية الصيصان.
•  الاهتمام بنظافة السيارات المستخدمة في نقل البيض الي المفقس وتطهيرها.
•  اتباع الاجراءات الصحية اللازمة في المفقس ابتداء من استلام البيض وحتى نقل االصيصان الي المربي (( الامن الحيوي ))

وذلك بأتباع الاتي :
–  تطهير البيض بعد رصه وقبل دخوله للمفرخ.
– تطهير المعمل بصفة دورية بأستخدام المطهرات المناسبة .
– نظافة وتطهير المفرخات بصفة دورية .
–  تطهير جو المفقس مرتين يوميا علي الاكثر تحسبا لوجود انفجار في بيض ملوث حتي لا تنتشر الميكروبات .لا يوجد اي تأثير ضار علي الاجنة من تطهير جو المفقس بالمطهر المناسب .
– غسيل المفقسات وتطهيرها قبل نقل البيض لها.
–  غسيل وتطهير الصواني المستخدمة في رص البيض وكذلك المستخدمة في المفقسات وايضا الاقفاص المستخدمة في عمليه فرزالصيصان .
– الاهتمام بنظافة العمال والاجهزة المستخدمة في عمليه التفقيس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.