التهاب الامعاء النخري

763

 

التهاب الأمعاء النخري  (Necrotic enteritis)

هو عبارة عن التهاب جرثومي للأمعاء ينتج عن الإصابة بجراثيم المطثية (الكلوسترديوم) و هي عبارة عن جراثيم لا هوائية و يمكن أن تتواجد جراثيم المطثية بشكل شائع في التربة و الغبار و محتويات الأمعاء.

و على الرغم من أن المطثية الحاطمة (C.perfringens) تصيب كلا من الدجاج العادي و الدجاج الرومي بأعمار متقدمة إلا أن اكثر الأعمار تأثرا بالمرض هي تلك التي بين 2-8 أسابيع.

يكون سير المرض سريع و قد يسبب إصابات و نفوق عاليين تصل حتى 60 % من القطيع.

 

قد يحصل أحيانا التهاب الأمعاء النخري بعد الإصابة المعتدلة بالكوكسيديا بوجود تلوث بالمطثية او نتيجة لتكاثرها الانتهازي في الامعاء.

 

و يعتقد أن الذيفان ألفا (Alpha) أو بيتا (Beta) مسؤولان عن نخر مخاطية الأمعاء و تبدأ الإصابة بآفات أولية في قمم الزغابات المعوية مما يؤدي إلى توسف الخلايا الظهارية ثم تغزو العصيات الصفيحة المخصوصة المخاطية لتحدث نخرا تخثريا. تحاط مناطق النخر بالكريات البيض العدلة (Neutrophils) و قد تمتد الإصابة إلى الغدد الخبيئة (Crypts) و إلى ما تحت المخاطية.

 

الأعراض الإكلينيكية

أولى علامات المرض نفوق الطيور المفاجئ و القطيع في حالة صحية ظاهرية جيدة و يبدو على الطيور المريضة انتفاش الريش و كآبة و هبوط و عدم القدرة على الحركة و قد ينخفض معدل استهلاك العلف أحيانا.

الآفات محدودة في المعي الدقيق و خاصة الصائم (Jejunum) و اللفائفي (Ileum) و أحيانا في الأعورين.

الآفات التشريحية

يلاحظ تشريحيا تمدد الأمعاء بالغازات و قد تتفتت بسهولة. في المراحل الأولى يكون محتوى الأمعاء مائي القوام ذو لون بني مخضر(كموني – مصفر) . و مع الوقت تجف المحتويات و تغطي مساحات من الأمعاء بغشاء فيبريني كاذب أصفر مخضر. و قد تحوي لمعة الأمعاء لب من بقايا خلوية ظهارية مختلطة مع كميات زائدة من الفبرين.

يتضخم عادة الكبد و يحتقن إلى درجة أن يصبح لونه مائلا للاحمرار. و قد يحوي العديد من البؤر النخرية حوالي 2 – 3 مم و محددة الحواف عن النسيج الكبدي.

 

المعالجة

ان مقاومة هذا النوع من البكتيريا تجاه المضادات الحيوية يختلف بحسب عوامل عديدة و منها:

  • المرحلة الزمنية: حيث ان البكتيريا باختلاف أجناسها و أنواعها قادرة على تطوير أنماط جديدة للمقاومة مع تطور أنواع جديدة من المضادات الحيوية و بشكل مستمر مع الزمن.
  • المنطقة: تختلف الحساسية و المقاومة بحسب العترة المنتشرة في منطقة محددة.
  • المزرعة: تختلف أنواع المضادات الحيوية بحسب الأدوية المستخدمة مسبقا في معالجة الإصابة نفسها في قطعان سابقة أو بحسب البرنامج المتبع في الوقاية و المعالجة منذ بداية دورة التربية في القطيع نفسه.

على كل الأحوال تعتبر مجموعة البنسلينات و منها الأموكسيسللين او الامبيسللين من المضادات الحيوية الأفضل في معالجة الإصابة هنا. كما أظهرت دراسة حديثة أن جميع العترات المدروسة كانت حساسة للتايلوزين. و بالمقابل فان درجات مختلفة من المقاومة للتتراسيكلين تم ملاحظتها عند عترات هذه الجراثيم.

و يفضل المشاركة بين الامبيسللين و الكولستين.

كما يجب التأكد من معالجة الكوكسيديا بشكل كامل او بشكل مترافق مع معالجة الكلوسترديا في حال وجودها.

 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.