التهاب السرة في الصيصان

1٬512

عبارة عن حالة مرضية تتمثل في  عدم التئام فتحه السرة والمنطقة المحيطة بها وقد يمتد الالتهاب إلى منطقه الصدر والبطن ويكون ذلك ناتجا عن عدوى جرثومية وقد لا يحدث التئام لمنطقه السرة نتيجة وجود عوائق طبيعية ككبر حجم كيس الصفار مع ارتفاع درجات الرطوبة وانخفاض درجات حرارة التفريخ حيث تلتصق محتويات البيض ( القشرة وأغشيه البيض مع كيس الصفار ).


الصورة : لاحظ عدم التئام السرة بشكل جيد مع تغير في لون الجلد حول السرة و وجود مواد رطبة حول السرة و غالبا تترافق مع رائحة كريهة مميزة.


وتظهر تلك الحالة خلال أول عشرة أيام من الفقس حيث تتضخم البطن وتتكون بعض الغازات كما أن رائحة الصوص عفنه وكريهة .

ويمكن ان يصاحب التهاب السرة انسداد فتحه المجمع فتمنع خروج إفرازات الكتكوت مما يؤدى لنفوقه . ومده المرض حوالي أسبوع وتتراوح نسبه النفوق ما بين 10-30%.

افضل اساليب الوقاية تعتمد على حسن اختيار الصيصان من مصادر موثوقة.

الوقاية و العلاج:

من اهم اساسيات الوقاية هو اختيار الصوص الجيد من شركة ذات سمعة طيبة في انتاج صيصان خالية من المسببات المرضية.

استخدام دواء التنزيل امر هام جدا من اجل الوقاية و اختيار نوع المضاد الحيوي بشكل جيد من خلال اختيار مضاد حيوي ذو تاثير جهازي عام مع مضاد حيوي موضعي بالمشاركة و لابد من اختيار مضاد حيوي يؤثر على الجراثيم التنفسية و بشكل خاص الميكوبلازما ومن هذه المضادات:

الانروفلوكساسين و يمكن مشاركتة مع الكولستين.

التايلوزين و يمكن مشاركته مع الانروفلوكساسين.

التيلميكوسين و يمكن مشاركتة مع الانروفلوكساسين او السيبروفلوكساسين او الكولستين من اجل المعالجة المعوية الموضعية.

و هنالك خيارات عديدة يمكن الاستفادة من اشراف الطبيب البيطري لتطبيق أفضل المعالجات و تجنب المقاومة الجرثومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.