التوافر الحيوي في علم الدواء

752

 د. محمد المسالمه

التوافر الحيوي او التوافر البيولوجي (بالإنجليزية: bioavailability)، في علم الأدوية، هي نسبة الدواء الذي يمتص و يصل فعليًا دون تغير لبلازما الدم الى الجرعة الفعلية التي أعطيت للشخص (تركيز الدواء في البلازما / الجرعة المعطاة). يكون التوافر الحيوي 100% : عندما يتم امتصاص الجرعة حتى تصل كاملة و بدون تغيير الى الدورة الدموية النظامية.

 وعادة ما يعتبر التوافر الحيوي للجرعات التي تعطى عن طريق الوريد = للنسبة 1. أما الجرع التي تعطى عن طريق العضل فتعطى نسبًا أقل من 1 (لأن اعتبارها 1 يعبر عن نسبة مثالية من الصعب الحصول عليها). لكن هناك حالات لا تحدث فيها هذه النسبة بسبب التقويض الذي يحصل أغلبه في الكبد أو في أعضاء الجسم الأخرى.

أما عن طريق الفم فالنسب تتفاوت حسب نوع الدواء وتمثله وتقويضه في الجسم ، لذلك كثيرًا ما تقارن الجرع بين جرعها وتوافرها الحيوي عن طريق الوريد (إن وجد – بسبب عدم إمكانية استخدام هذا الطريق لكل الأدوية) وعن طريق الفم أو الحقن العضلي أو طريق الشرج وغيرها.

العوامل المؤثرة في التوافر الحيوي

1-      الجرعة:

يجب الانتباه الى ان قيمة التوافر الحيوي ثابتة و لا تتغير لنفس الدواء عند إعطاءه بنفس الطريقة ( ضمن شروط ثابته) و ذلك لان التوافر الحيوي هو حاصل قسمة الجرعة المعطاة من دواء معين على النسبة التي تصل بدون تغير الى بلازما الدم و بالتالي فان زيادة الجرعة لا تغير من قيمه التوافر الحيوي و لكنها تزيد من نسبة الدواء في بلازما الدم. 

2-      ثبات التركيب الكيميائي للدواء:

مثلاً عند إعطاء الدواء عن طريق الفم من الممكن أن يتخرب بالأنظيمات الهاضمة أو بالحموضة المعدية. مما يقلل من توافره الحيوي.

3-      الاستقلاب الكبدي الأول (First Pass Hepatic Metabolism)  :

زيادة استقلاب الدواء في الكبد يؤدي إلى نقصان التوافر الحيوي والعكس صحيح حيث أن غالب المستقلبات تكون غير فعالة.

4-      انحلالية الدواء بالسائل المعدي المعوي:

حتى يتمكن الدواء (المادة الفعالة) من عبور الأغشية و الوصول الى الدورة الدموية يجب أن يكون الدواء منحلاً بالسائل المعدي المعوي أي أن يكون منحلاً بالماء , وحتى يمر عبر الغشاء إلى الدوران يجب أن يكون بشكله غير المتشرد وأن يكون منحلاً بالدسم. (اذا توفرت الشروط لحدوث نقل فعال فعندها لا يشترط الانحلال بالدسم).

5-      طبيعة المستحضر (المركب) الدوائي:

لها دور في عبور الغشاء الخلوي و الانحلال, وبشكل عام بالتوافر الحيوي.


تعليق 1
  1. رؤوف يقول

    هل لسوء حالة الامعاء (التهابها) دور في نسبة التوافر الحيوي للدواء؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.