الجمبورو

688

الغمبورو (Infectious Bursal Disease): و يمكن ان يسمى المرض أيضا بالفساد الكلوي المعدي أو إيدز الطيور. و هو مرض فيروسي حاد خمجي شديد العدوى يصيب الصيصان الفتية للدجاج بأعمار 3 – 6 أسابيع و قد يصيب الدجاج طالما يوجد نشاط وظيفي لجراب فابريشس.

 

العامل المسبب لمرض الجمبور

فيروسات من جنس البيرنافيرس (Birnavirus) و لها نمطين مصليين و العديد من الذراري و هذا الفيروس مقاوم للايثر و الكلوروفورم و مقاوم لدرجة الحرارة 56 درجة مئوية لمدة 5 ساعات و مقاوم أيضا للفورمالين و الفينول في التراكيز القليلة لعدة ساعات و فيروس البورصا المعدي ينمو و يتكاثر على مخاطية حويصله فابريشس و يتكاثر أيضا على أجنة البيض و يعيش لمدة 3 شهور على الحظائر الموبوءة.

 

الأعراض المرضية

مدة الحضانة قصيرة من 2 – 3 أيام و أولى علامات المرض ان وجدت هي نقر المخرج و إسهال ابيض مائي و تجفاف و التصاق ريش المخرج بسبب الإسهال كما يلاحظ فقدان الشهية و هبوط و انتفاش الريش بشكل مميز و ارتفاع حرارة الطير و رجفانه ثم يأخذ الطير وضع القائم واقفا من شدة الإعياء و أخيرا النفوق.

 

الصفة التشريحية

يلاحظ تجفاف الجثة (بسبب الاسهال الشديد) و تغير لون العضلات للجسم و خاصة الصدرية إلى اللون الداكن مع نزف في عضلات الفخذ و الصدر يوجد في الجهاز الهضمي زيادة افرزا المخاط في الأمعاء. أما التغيرات الكلوية على شكل تغير لون الكلى إلى الرمادي الباهت و امتلاء الحالبين بالمفرزات.

 

يغطى السطح المصلي للجراب برشحة صفراء هلامية و يصبح التخطط الطولي للجراب واضحا على السطح المصلي و يأخذ الجراب اللون الكريمي بدلا من الأبيض. يلاحظ غالبا بؤر نخر على السطح المخاطي مع نزف حبري أو كدمي و قد يكون النزف شديدا لدرجة نزول الدم مع المفرزات عبر المخرج. يشاهد أحيانا نزف على المخاطية في الوصلة بين المعدة الحقيقية و القانصة. و يجب التنويه إلى أن الذرية شديدة الضراوة تحدث آفات شديدة في اللوز الأعورية و التوتة و الطحال و نقي العظام.

 

العلاج

لا يوجد علاج لهذا المرض و يمكن إعطاء بعض الفيتامينات للتقوية في أثناء حدوث الوباء و يفضل الإكثار من مناهل الماء في بيوت التربية المصابة لان الأفراخ المصابة تشكو من تنكرز شديد و ليس لها القابلية للحركة. و تستخدم خافضات الحرارة مع فيتامين c و فيتامين ك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.