العودة للطبيعة في تغذية الدواجن

850

 

لحم و بيض الدواجن يعتبر مادة غذائية غنية بالبروتينات، فيتامينات و المعادن  وكل هذه المكونات هامة للصحة الجيدة . و الاتجاه الحديث الان هو تسويق الدجاج فى صورة مبردة او مجمدة لتفادى و تقليل انتشار انفلونزا الطيور.

لذا يهدف الباحثين الى محاوله تحسين الاداء الانتاجى و ذبيحة الدواجن و ذلك عن طريق اضافة مواد مضادة للميكروبات و ذلك للحصول على ذبيحة و لحوم دجاج خالى تقريبا من الميكروبات اى تكون صالحة و أمنه للإستهلاك الادمى بدون حدوث اى اضرار من استهلاكها. و هذه المواد الطبيعية او النباتات الطبية عند اضافتها الى عليقة الدواجن و عند استهلاك الإنسان هذه اللحوم تكون وقاية له من الشوارد الحرة التى تنتج عن الطعام او التلوث بصفة عامة و بذلك تحمى الانسان من كثير من الامراض و التلوث.

 

تمثل تكاليف تغذية الدجاج 60 – 70 % من جملة المصروفات فى مشاريع الدواجن لذلك يتركز هدف القائم بالتغذية الحصول على أعلى إنتاج بأقل تكاليف ممكنة.

 

ويجب على أخصائى التغذية تكوين علائق تتوفر بها جميع العناصر الغذائية التى يحتاجها الطائر سواء لإنتاج اللحم أو بيض المائدة أو بيض التفريخ. و اضافة المواد الطبيعية الى علائق الدجاج تعمل على تحسين الكفاءة الغذائية و تحسين اداء الطيور سواء لإنتاج اللحم او انتاج البيض كذلك تحسن من جودة الذبيحة و جودة البيض بصفة عامة.

و قد تم دراسة تأثير استخدام مخلوط من النباتات الطبية وهي الحلبة والينسون وحبوب اللقاح (FAP) كإضافات غذائية طبيعية على الأداء الإنتاجي لدجاج البهيج المحلي فى جمهورية مصر العربية و كانت اهم النتائج.

 

  • إضافة مستويات FAP حسنت في الكفاءة التحويلية بالمقارنة بالكنترول.
  • مع زيادة مستويات FAP تحسن كل من إنتاج البيض، وزن البيضة، كتلة البيض، وزن القشرة، سمك القشرة، وزن البياض، وزن الصفار، لون الصفار.
  • إضافة مستويات من FAP في العلف قلل معنوياً كوليسترول الصفار، تركيز البلازما في الكوليسترول والدهون الكلية والجلسريدات الثلاثية وذلك مقارنة بالكنترول.
  • إضافة مستويات من FAP في العلف تحسن معنوياً حجم السائل المنوي، تركيز الحيوانات المنوية، عدد الحيوانات المنوية/قذفة، نسبة الحيوانات المنوي الحية
  • تغذية الديوك على علف يحتوي على مخلوط FAP قلل معنوياً بروتين والبيومين بلازما السائل المنوي، بينما لم تظهر أي اختلافات معنوية بين المجاميع بالنسبة لنشاط الإنزيمات الناقلة لمجموعة الأمين.
  • إضافة مستويات من FAP للعلف عمل على تحسين نسبتي الخصوبة والفقس وكذلك أدى لزيادة وزن الكتاكيت عند الفقس وعند عمر أسبوعين وكذلك عمر أربع أسابيع بالمقارنة بالمجموعة الكنترول.

 

كذلك تم دراسة اضافة بعض الأعشاب الطبية مثل أكليل الجبل ، زهرة البابونج ، الريحان الحلو وخليط كل نوعين من الأعشاب الطبية معا أو خليط الثلاث أنواع من الأعشاب الطبية بنسب 1 : 1 بالنسبة لخليط النوعين أو 1 : 1 : 1 بالنسبة لخليط الثلاث أنواع بمستويات صفر ، 0.1 ، 0.2 % كاضافات للعليقة الأساسية لذكور كتاكيت الجميزة المحلية بجمهورية مصر العربية وتقييم تأثيرهم على معدل الأداء

 

 معامل هضم العناصر الغذائية ، صفات الذبيحة وتركيب الدم والكفاءة الأقتصادية . و كانت اهم النتائج المتحصل عليها فيما يلى:

  • لوحظ أعلى وزن للجسم فى نهاية فترة البادئ (8 أسابيع من العمر) فى الطيور التى تناولت العليقة المضاف لها خليط (زهرة البابونج + الريحان) مقارنة.
  • أدى أغلب الأعشاب الطبية المستخدمة فى هذه الدراسة الى نقص فى أستهلاك العليقة بصورة معنوية خلال أغلب فترات الدراسة.
  • الكتاكيت التى أضيف الى عليقتها الخليط الثلاثى بمعدل 0.1 أو 0.2 % حققت تحسن فى الكفاءة التحويلية مقارنة بالكنترول.
  • حققت أغلب الاضافات سواء الأعشاب الطبية بأنواعها المختلفة وبجميع مستوياتها أو البروبيوتك تحسن فى الكفاءة التحويلية خلال فترة التجربة كلها مقارنة بالكنترول.
  • توجد أختلافات معنوية فى أعداد الخلايا الليمفاوية عند مقارنتها مع الكنترول.
  • أنخفضت نسبة الكولسترول معنويا فى جميع المجاميع المضاف لعليقتها الأعشاب الطبية أو البروبايوتك مقارنة مع الكنترول .
  • أنخفض نسبة تركيز هرمون الليبتين فى سيرم دم الطيور التى تناولت الأعشاب الطبية عند عمر 8 ، 16 أسبوع من العمر ولكن بصورة غير معنوية مقارنة بالكنترول .
  • لوحظ تحسن ملحوظ فى الربح الصافى والكفاءة الأقتصادية نتيجة للاضافات من الأعشاب الطبية المستخدمة والبروبيوتك مقارنة بالكنترول .
  • هذه النتائج تلقى الضوء على منفعة استخدام مخلوط النباتات الطبية كأضافة غذائية لتحسين الاداء الإنتاجى و التناسلى للدواجن و كذلك حماية المستهلك من المواد المخلقة صناعياً و المواد الكيمائية التى يتم اضافتها الى علائق الدواجن لتحسين انتاجيتها سواء من البيض او اللحم.

 

 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.