المشاركة بين الانروفلوكساسين و الكولستين

7٬348

الدكتور: محمد المسالمه

الانروفلوكساسين :

مضاد حيوي واسع الطيف من مجموعة الكينولون و يتميز بطيفه الواسع الذي يعالج الجراثيم ايجابية الغرام و الجراثيم سلبية الغرام بالإضافة الى تأثيره الممتاز على المايكوبلازما. و هم من المضادات الحيوية التي تمتص بشكل جيد بعد الاعطاء مع ماء الشرب عن طريق الفم (90%) و يطرح بسرعة عن طريق البول و الصفراء. و يشابه في خصائصه السيبروفلوكساسين.

و هو ذو فعالية عالية وواسعة مما زاد من أهميته كعلاج بيطري, وهو قاتل للبكتيريا يعمل عن طريق تثبيط أنزيم (DNA-gyrase) في البكتيريا, ذلك الأنزيم المسئول عن التفاف (DNA) عندما يتم تثبيط هذا الأنزيم فانه يتم التأثير علي التفاف (DNA) وكنتيجة طبيعية لذلك يتم تمزيق ترتيب (DNA).

و الأنروفلوكساسين يستخدم في التهابات الحوصلة الصفراوية, و التهابات العظام والمفاصل, التهاب المجاري التنفسية ( الرغامى القصبات الهوائية و الرئتين) و التهاب الجيوب و التهاب المفاصل و خصوصا المتسبب عن المايكوبلازما والتهاب الكلى و المسالك البولية.

الأنروفلوكساسين ذات مفعول ضد أنواع البكتيريا السالبة لصبغة جرام الهوائية – كذلك البكتيريا الموجبة لصبغة غرام – الفصائل المنتجة وغير المنتجة للبنسلين. يمتص بسرعة وبشكل شبه كامل من الجهاز الهضمي – يتم توزيعه بشكل واسع بالجسم ويدخل الى الأنسجة بشكل جيد – يتم طرحه بصورة رئيسية عن طريق البول.

يتميز الانروفلوكساسين بقدرة على معالجة بعض الحالات الخاصة في الدواجن مثل الاصابة بالميكوبلازما و الاصابة بالاشريشيا كولي او جراثيم اخرى من المعويات مما يجعله خيار جيد في معالجة الاصابات المختلطة التنفسية-الهضمية.

يمكن مشاركة الانروفلوكساسين مع عدد كبير من المضادات الحيوية و ذلك حسب الهدف العلاجي فيمكن مشاركته مع التايلوزين او مع الكولستين او مع السلفا-تريميثوبريم لمعالجة الميكوبلازما المعقدة. كما يمكن مشاركته مع مركبات من مجموعة الامينوغليكوزيد مثل النيومايسين و الستربتومايسين.

تقدر الجرعة العلاجية للانروفلوكساسين ب 10 ملغ/ كغ من وزن الجسم في حال المعالجة عن طريق مياه الشرب.

الكولستين:

و هو من البوليمكسينات و يسمى ايضا (البوليمكسين E) وهو مضاد حيوي تنتجه سلالات من البكتريا (Paenibacillus polymyxa) وهو ينتمي الى مجموعة المضادات الحيوية عديدة الببتيد فهو مكون من ببتيدات حلقية من كولستين أ و كولستين ب. و الكولستين فعال ضد معظم الجراثيم سلبية الغرام.

و من مزاياه العلاجية انه مركب غير ممتص (امتصاص قليل جدا) من الامعاء عند إعطاؤه عن طريق الفم مع مياه الشرب و بالتالي فهو يمر من خلال القناه الهضمية بشكل كامل مما يعطية خاصية المعالجة الموضعية الهضمية في حالات الاصابة بجراثيم سلبية الغرام مثل الاشريشياكولي و السالمونيلا و غيرها من مسببات التهاب الجهاز الهضمي و مسببات الاسهال.

يعتبر الكولستين غير ممتص تقريبا من القناه الهضمية و هذا يزيد من تركيزة العلاجي ضد الجراثيم المعوية او الجراثيم المسببة لالتهابات الامعاء و الاسهال.

كما اظهر الكولستين فعالية ممتازة في معالجة الأخماج الناتجة عن جراثيم البسودوموناس و الكليبسيلا و الايكولاي.

ان مؤازرة كل من الانروفلوكساسين و الكولستين يمنح الطبيب ميزة المعالجة واسعة الطيف تجاه الجراثيم الايجابية و السلبية الغرام على حد سواء ليغطي اصابات الجهاز الهضمي و التهابات الامعاء و الاسهالات بالاضافة الى التهابات الجهاز التنفسي و القصبات و الجيوب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.