المعالف المستخدمة في حظائر الدواجن

1٬816

تختلف انواع المعالف المستخدمة في حظائر الدواجن بحسب:

  • نوع الطيور او الدجاج الذي سيتم تربيته (دجاج لحم – بياض – أمهات).
  • الامكانيات المادية.
  • نوع الحظائر مغلقة او مفتوحة او نصف مغلقة.
  • نوع التربية أرضية ام بطاريات.

و بشكل عام يمكن ان نصنف نظام التعليف الى نوعين و هما:

  • نظام التعليف اليدوي.
  • نظام التعليف الآلي.

و بالتالي تقسم المعالف بحسب نظام التعليف الى:

1- المعالف العادية (اليدوية): وهي المعالف التي تقدم او توضع بها الاعلاف بشكل يدوي وأنواعها هي:

أولاً: المعالف الأرضية الطولية: وهي أوعية مستطيلة من الصاج (حاليا توجد نوعيات من البلاستيك) يتراوح طولها بين 50-150 سم واتساعها بين 7-20 سم ولها غطاء أما على شكل فتحات مستديرة أو حاجز معدني يسمح بدخول رأس ومنقار الطائر فقط ولا يسمح بدخول جسمه فلا تتبرز الطيور على العليقة أو تنثرها بأرجلها.

و من اجل ك\منع الطيور من المرور فوقها او القوف فوقها يكون لها اطار علوي متحرك بالاتجاهين عند وقوف الطائر علية يقلب للاتجاه الاخر مجبرا الطير على النزول مباشرة و بالتالي نتجنب تبرز الطيور على العلف. 

وتعتبر هذه المعالف قديمة و يمكن ان تستعمل هذه المعالف في المزارع المحدودة العدد  نظراً لأنه يلزم تعبئة هذه المعالف بالعليقة عدة مرات يومياً بحسب عدد مرات التعليف ويمكن استخدامها في الحظائر الصغيرة و في حال تربية اعداد قليلة من الطيور او في حال الامكانات المدودة.

ثانياً: المعالف المستديرة ذات الخزان:  و هي على شكل خزان أسطواني يصنع عادة من البلاستيك أو الصاج (قديما) ويتسرب منه العلف إلى صينية أو طبق (معلفة على شكل طبق مثبتة في قاعدته).  ويمكن أن تعلق المعلفة في السقف أو توضح على الأرض.  وتختلف كفاءة المعلفة تبعاً لأتساع قطرها فإذا كانت المعلفة ذات قطر  40 سم فإنها تكفي 35-40 دجاجة بداري أو 20-25 دجاجة بالغة. و هذه المعالف يتم تعبتها من الناحية العلوية و يمكن رفعها حسب عمر الطيور لتجنب التلوث و الهدر. و يتواجد حاليا معالف معلقة ذات سعات وزنية كبيرة من اجل التقليل من عدد مرات التعليف اليومية. 

2- المعالف الأوتوماتيكية (الآلية):

أولاً: المعالف الأوتوماتيكية الأرضية أو معالف الجنزير أو معالف السلسلة (Chain Feeding System) 

 

وهي تتكون من:

  • خزان العلف: سعته في حدود 250-300 كجم يملأ بالعليقة المصنعة ويتصل الخزان بموتور يحرك سلسلة معدنية تسحب العليقة من الخزان إلى خط المعالف داخل العنبر.

 

  • خطوط المعالف: وهي عبارة عن معالف طولية من الصاج المجلفن عرضها في حدود 7سم وعمقها في حدود 5 سم وترتفع وتنخفض طبقاً لعمر الطائر وتجري بداخلها السلسلة المعدنية. منها ماهو مخصص للدجاج البياض و منها ما هو مخصص للامهات حيث يحوي على شبك بفواصل يسمح بدخول رأس الفرخات فقط و يمنع الديوك من تناول العلف بسب كبر حجم الرأس.

وتخصص المعدلات الآتية من طول المعلفة لكل دجاجة حسب العمر:

 

عمر الطائر

بالأسبوع

طول المسقى/سم

من ناحية

من ناحيتين

 

من 2-4

3 سم

1.5 سم

 

من 4-8

6 سم

3 سم

 

من 8-16

8 سم

4 سم

 

ابتداء من 16 أسبوع

10-12 سم

5-6 سم

ثانياً: المعالف الأوتوماتيكية الأنبوبية (Pipe Feeder) 

و تسمى أيضا معالف الاطباق هي تتكون من:

  • خزان العلف: و تشبه بالخزان الخاص بالمعالف الأرضية.
  • أنابيب التغذية: وهي عبارة عن أنابيب من الصاج أو البلاستيك يجري بداخلها سلسلة حلزونية متصلة بخزان العليقة.  ويخرج منها أنابيب او فتحات فرعية كل 70 سم (تقريبا 3 معالف في 2 م من طول الانبوب) او 1,5-2م في حال تربية الامات.

 

و الحركة اللولبية للحلزون ضمن انابيب التعليف تعمل على تفرغ حمولتها من العلف في معلفة مستديرة من البلاستيك أو الصاج معلقة بواسطة حبل مثبت في سقف العنبر ويمكن رفع المعلفة أو خفضها حسب عمر الطائر.  كما يمكن نزع الأنابيب والمعالف كل على حدة عند التطهير أو التجهيز.  وعند التشغيل تملأ جميع الأنابيب والمعالف بالعليقة، وكلما استهلكت الطيور كميات من العليقة من المعالف تسقط كميات أخرى بدلها تكون ضمن خزان صغير فوق الصحن يحوي كمية معلومة الوزن من العلف.  وتمتاز هذه المعالف بسهولة الفك والتركيب والتطهير كما أنها لا تشغل مساحات من العنبر نظراً لأنها ترتفع عن الأرض.  والمعلفة قطرها 40 سم وتكفي 35-50 بداري تسمين أو 20-25 دجاجة بالغة.

3- صوامع العلف او السيلو (Silo)

عند تربية الطيور بأعداد كبيرة في عنبر واحد كبير وكان المستعمل في تغذيتها المعالف الأوتوماتيكية، فإن خزان العليقة (الذي يغذي المعالف الداخلية) قد لا يكفي لتغذية الطيور طوال اليوم.  ويلزم مداومة ملئه ، ولذا من الأفضل تزويد هذه العنابر بمخزن كبير للعلف (صومعة) تخزن فيها العليقة اللازمة للطيور الموجودة في العنبر لمدة 7-14 يوم حسب عمر الطيور ومعدل استهلاكها, على ألا تزيد مدة التخزين بالصومعة عن 14 يوم حتى لا تفسد العليقة (تتأكسد الفيتامينات) وتتراوح سعة الصومعة في الغالب بين 5-15 طن. والصومعة عبارة عن خزان أسطواني مصنوع من الصاج أو الفيبر جلاس وله قاعدة مخروطية.

ويمكن تركيب السيلو خارج العنبر في الأجواء الباردة أما في الأجواء الحارة فعند تركيبه في الخارج يفضل أن يكون مصنوعاً من مادة عازلة أو عاكسة للحرارة.  وإلا فإنه من الأفضل تركيبه داخل الحجرة الأمامية للعنبر ليكون بعيداً عن التغيرات الجوية الخارجية. يمكن ملء الصومعة بواسطة بريمة ترفع العليقة إلى أعلى الصومعة.  وهناك طرق حديثة لملء الصومعة بالسحب الهوائي للعليقة بواسطة ماكينات شفط هوائي تزود بها عربات نقل العلف التي تدفع العليقة إلى أعلى الصومعة خلال أنابيب ضخمة.

واستعمال الصوامع في مزارع الدواجن له مميزات الآتية:

  • توفير الهدوء ومنع تنقل العربات بين المزارع التي قد تكون موبوءة فتنتقل معها مسببات الأمراض.
  • الإقلال من فرصة بلل العليقة من الأمطار أو تأثرها برطوبة الأرضية.
  • توفير أماكن بالمخازن.
  • تنظيم احتياجات الطيور من العليقة.
  • توفير طاقة ومجهود العمال في نقل العليقة.

اتصال السيلو بأجهزة التغذية الأوتوماتيكية بالعنبر (إن وجدت) فيوفر لها مصدر مستمر من العليقة للتشغيل الأوتوماتيكي.

Automatic broiler Drinking and feeding line

د.محمد المسالمة


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.