الوقاية من الجدري في قطعان الدجاج المنزلي

2٬126

 

لوحظ خلال السنوات الماضية تزايد كبير في الاهتمام بتربية القطعان الصغيرة للدجاج في المنازل او في الريف. حيث تربى غالبا هذه الطيور من اجل الاستمتاع بها كهواية او من اجل المعارض كما هو الحال بدجاج الزينة كما تربى لاغراض بيع البيض واللحم.

 

وعلى الرغم من الرعاية الفائقة التي يوليها المربون لهذه القطعان الا ان الحالة الصحية للقطيع يتم اغفالها في كثير من الاحوال معتمدين على المقاومة الذاتية للطيور تجاه العوامل الممرضة المختلفة مطبقين بذلك الاعتقاد السائد بين الناس بقدرة الطيور البلدية على مقاومة الامراض المختلفة.

 

في الحقيقة يجب الانتباه الى ان هذه الطيور بحاجة الى برنامج لقاحات لوقايتها من الامراض كما هو الحال في الدجاج المربى في مزارع  التربية المكثفة.

 

ومن الامراض التي غالبا ما تظهر في مثل هذه الطيور مرض الجدري الذي يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار عند وضع برنامج اللقاح.

 

يعتبر مرض الجدري من الامراض الفيروسية التي تنتشر ببطئ بين الدجاج ويتميز بتشكيل افات تشبة الندبات على اماكن الجلد الخالية من الريش (الشكل الجاف الجلدي) او ظهور افات دفتيرية في الغشاء المبطن للفم والممرات التنفسية العلوية (الشكل الرطب).

 

يتواجد المرض في جميع انحاء العالم وقد لوحظ ظهورة منذ القدم لدى الدجاج.

 

يتميز مرض الجدري بسير بطئ غالبا وبشكل خاص عند إصابة الطيور بالشكل الجلدي للجدري والذي يتميز بظهور أفات الجدري على المناطق الخالية من الريش. فمرض الجدري قد يلاحظ بأحد شكلين وهما الجدري الجاف او الجدري الجلدي والشكل الأخر هو  الجدري الرطب او الشكل الدفتيري.

 

الشكل الجاف: ويسمى هذا الشكل أيضا بالشكل الجلدي او الجدري الجلدي وهذا الشكل يتميز بظهور أفات الجدري على المناطق الجلدية الخالية من الريش وخصوصا الرأس والعرف والداليتين ومن الممكن ان يمتد بالمراحل المتقدمة والخطرة الى العينين والفم مما يعيق من مقدرة الطائر على تناول الأعلاف والمياه مسببا النفوق نتيجة لذلك.

الشكل الرطب: ويسمى أيضا بالشكل الدفتيري او الجدري الدفتيري  وهذا الشكل من الجدري يتميز بشكل أساسي بإصابة تجويف الفم والقسم العلوي من المجاري الهضمية والتنفسية. حيث تظهر أفات الجدري على شكل تقرحات على الغشاء المخاطي المبطن. وهذا الشكل اشد خطورة على الطيور المصابة من الشكل الجدلي.

 

من الممكن ان تصاب الطيور بكلا الشكلين من الجدري بنفس الوقت ايضا.

 

تسبب الاصابة بالجدري انخفاض في انتاجية القطيع المصاب حيث يلاحظ انخفاض بمعدل التحويل العلفي مما ينتج عنه انخفاض النمو والانتاج وانخفاض شديد في انتاج البيض.

 

يحدث النفوق بشكل قليل غالبا في حال الجدري الجاف غير ان نسب النفوق ترتفع عندما تحدث الاصابة في الفم و الممرات التنفسية.

 

يمكن للجدري ان يصيب الطيور بالاعمار المختلفة وبشكل خاص خلال فصول السنة الحارة. حيث يعتبر فيروس الجدري من الفيروسات الثابتة المقاومة للظروف ومن الممكن ان ينتقل بشكل مباشر من خلال التماس مع طائر  مصاب او بشكل غير مباشر من خلال البعوض.

 

يمكن ان يتم تشخيص الاصابة بسهولة بالاعتماد على تاريخ الحالة المرضية ومشاهده الاعراض المميزة للمرض كما يمكن تاكيد الاصابة بالاعتماد على الفحص النسيجي للانسجة المصابة او من خلال عزل الفيروس.

 

لا يوجد أي علاج للجدري وذلك كونة مرض فيروسي ولكن يمكن الوقاية من المرض من خلال اجراءات التعقيم والنظافة ومكافحة البعوض ويعتبر التحصين العنصر الاساسي المكمل للاجراءات السابقة. حيث يتم التحصين بطريقة وخز الجناح باستخدام لقاحات متوفرة تجاريا تحوي على عترات جدري الدجاج او جدري الحمام.

 

يجب ان يتم تحصين جميع الطيور في ان واحد بعمر 12-16 شهر. ومن ثم  يتم فحص الطيور (7 الى 10 ايام بعد التحصين) للتاكد من فعالية التحصين. حيث يشير وجود توروم او ندبة في مكان الوخز الى نجاح التلقيح.

 

ان ظهور علامات التحصين على نسبة عالية من القطيع هو امر ايجابي يشير الى نجاح عملية تحصين القطيع. بينما يشير غياب العلامة السابقة الى عدم نجاح التحصين وقد يعود السبب في ذلك الى ما يلي:

 

  • عدم تطبيق اللقاح بالطريقة والمكان المناسب.
  • استخدام لقاح غير صالح (سوء نقل او تخزين …الخ).
  • وجود مناعة لدى الطيور التي تم تحصينها ضد الجدري.

 

 

يجب الانتباه جيدا عند تطيبيق لقاح الجدري في القطيع, حيث ان لقاح الجدري لقاح حي مضعف. من الممكن ان يحدث اللقاح رد فعل سلبي طفيف بعد التلقيح ولهذا يجب تحصين الطيور عندما تكون بحالة صحية جيدة تسمح لها بتحمل اللقاح.

 

كما ينصح بشدة تطبيق الللقاح على جميع الطيور في نفس اليوم. ويجب ان يطبق اللقاح حصرا في المكان الموصى به فقط مع الانتباه لعدم تلوث اجزاء اخرى من الطائر باللقاح او تلوث المعدات او الادوات المحيطة.

 

من الامور الهامة في الوقاية والتحكم بالجدري: مكافحة البعوض الذي يلعب دور كبير في نقل وانتشار الفيروس بين القطعان او بين افراد القطيع الواحد.

 

ان تطبيق اجراءات بسيطة من الوقاية قد تغنيك عن عناء كبير قد تلاقية عند ظهور المرض في قطيعك.

 

ان شراء طيور جديدة وادخالها للقطيع بشكل عشوائي امر غير مرغوب فية ابدا وذلك ان هذه الطيور قد تحمل معها العامل الممرض بدون ظهور الاعراض عليها وبالتالي فان ادخالها في قطيع سليم يسهم بنشر الفيروس الى الطيور السليمة مما يؤدي الى ظهور المرض.

 

يجب دائما ان تقوم بتحصين قطيعك و تحذير المربيين الاخرين من خطور بقاء قطعانهم بدون تحصين وبالتالي اقناعهم بالتحصين ضد الجدري وبذلك يمكن اجراء التحصين على نطاق واسع في منطقة التربية على ان يتم التحصين بنفس اليوم للقطعان المتجاورة لنجاح برنامج التحصين العام.

 

بعض النقاط الهامة للوقاية والتحكم بالامراض

  • تنظيف وتعقيم كل شئ على تماس مع الطيور المرباه داخل الحظيرة.
  • تجنب دخول الزوار الى المزرعة الا عند الظرورة وبعد ارتداء لباس خاص مجهز للزائرين مع حذاء خاص ويتم المرور بحوض التعقيم قبل الدخول في كل مرة.
  • اتباع برنامج تحصين دقيق: ويجب استخدام لقاحات ذات نوعية وجودة مضمونة ويتم دائما التاكد من تاريخ الصلاحية وطرق نقل وحفظ اللقاح. ويجب ان تقوم بحفظ اللقاح بحسب شروط الحفظ وبعيدا عن الضوء في مكان جاف. وبعد الانتهاء من عملية التحصين يتم التخلص من اللقاح بشكل صحي.
  • يجب دوما عزل الطيور التي يبدو عليها اعراض مرضية او تبدوا بحالة صحية غير طبيعية. حيث يتم ارسال عينة من هذه الطيور المريضة الى المخبر البيطري لتشخيص الحالة المرضية ومعالجتها.
  • يجب التخلص من الطيور النافقة مباشرة وعدم تركها على ارضية الحظيرة لان ذلك يسهم بنشر العامل الممرض بين الطيور السليمة.
  • يجب ان يتم التخلص من الطيور بعيدا عن المزرعة وبالطرق الصحية وعدم رميها قريبا من مزارع اخرى.
  • يجب الانتباه الى ان مخلفات الدواجن من العوامل التي تنشر الامراض وتنقلها لاماكن اخرى لذلك يجب الانتباه الى طريقة معاملة هذه النفايات.
  • احتفظ بسجلات للقطيع المربى مع العمر واهم الاعراض ونسبة الوفيات وجدول اللقاح والى ما هنالك من امور اخرى متعلقة بالقطيع والملاحظات العامة على القطيع.
  • يجب التخلص من البعوض والحشرات والقوارض في اماكن التربية لانها من العوامل التي تسهم بنشر الامراض.
  • منع الطيور والحيوانات البرية من الدخول لاماكن التربية والاختلاط بالقطيع.
  • عند تقديم الادوية عن طريق مياه الشرب يجب ان تكون المياه نظيفة ويتم تبديلها بشكل دوري. احتفظ بسجلات تبين الزيادة الوزنية للقطيع لان ذلك قد يساعد على تشخيص وجود مرض بالقطيع.

 

بعض الاجراءات الضرورية لمعالجة الجدري

  • يتم عزل الطيور المصابة او المشتبه باصابتها عن الطيور السليمة مباشرة.
  • يتم تقديم احد المضادات الحيوية لكامل القطيع اذا امكن او للطيور المصابة فقط اذا تعذر الحل الاول وذلك للوقاية من العدوى الجرثومية الثانوية.
  • يتم تقديم الفيتامين أ مع مياه الشرب بجرعات مضاعفة.
  • تقديم مجموعة من الفيتامينات بجرعات مضاعفة.
  • يتم دهن البثرات الناتجة عن الجدري بمحلول اليود بشكل دوري و مستمر
  • يتم استخدام الليمون ايضا لدهن اماكن الاصابة بشكل مستمر
  • عند ظهور القشور يجب ازالتها بحيث يظهر تحتها المنطقة المدماه ليتم دهنها باليود والليمون بالتناوب وبشكل مكثف.
  • يتم استخدام الثوم ايضا لدهن مناطق الاصابة (اعطى نتائج جيدة مع الليمون).
  • عند انتقال الاصابة للعيون والفم يجب محاولة اطعام الطيور باليد لان النفوق يحدث نتيجة لتوقف تناول الماء والاعلاف.
  • يتم اضافة اليود المدد مع المياه في حال ظهور الجدري الدفتيري (بعد استشاره الطبيب وبتراكيز قليلة جدا).
  • يتم اللجوء الى حقن المضاد الحيوي والفيتامين بالعضل عند امتناع الطيور عن تناول المياه.

 

ملاحظة: يتم جمع القشور والتخلص منها بطرق صحية بعيدا عن ماوى الطيور حيث يتم غالبا حرقها بشكل كامل ومن ثم دفنها بعمق في التربة.

 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.