جراثيم الاشريشيا كولاي: جراثيم انتهازيه سبب لالتهاب الأمعاء

1٬167

د.محمد المسالمه

إن التهاب الأمعاء الناتج عن جراثيم الاشريشيا كولي بالدواجن يتسبب بخسائر كبيره في حقل الدواجن وذلك نتيجة ارتفاع نسبه النفوق بالقطيع وانخفاض نسبه التحويل العلفي.

 

جراثيم الاشريشيا كولاي هي جراثيم انتهازيه, ذلك لامتلاكها القدرة على إحداث المرض عندما تتوفر لها الظروف الملائمة لذلك, حيث أن هذه الجراثيم تعتبر من الجراثيم التي تتواجد بشكل طبيعي بأمعاء الطائر (فلورا معوية طبيعيه) و هي تتحول للشكل المرضي عندما يحدث خلل بالنبيت الجرثومي المعوي نتيجة لخلل بأحد المكونات الجرثومية للأمعاء, حيث أن أي خلل يمكن أن يؤدي إلى تكاثر الجراثيم بشكل غير مضبوط وبشكل كبير وإحداث العدوى نتيجة لذلك.

تعتبر الطيور بجميع الأعمار حساسة للاصابه بالكولي باسيلوزيس (مرض الاشريشيا كولي), لكن تعتبر الطيور الفتيه أكثر حساسية وقابليه للاصابه.

أعراض التهاب الأمعاء الناتج عن الاشريشيا كولي

بما أن هذه الجراثيم انتهازيه ويمكنها مهاجمه عدد كبير من الأعضاء الداخلية, لذلك إن أعراض الاصابه بها تعتبر متغيره بشكل كبير جدا. الأعراض يمكن أن تتراوح من الموت المفاجئ للطائر إلى حاله من الشعور بان الطيور بحاله غير جيده وغير مستقره .

كما أن أعراض المرض تعتمد بشكل كبير أيضا على عمر الطيور المصابة والحالة الصحية للقطيع, وبشكل عام تبدو الطيور غير نشطه وخاملة وذات ريش غير طبيعي وغير منتظم (كنعشه).

كما يمكن أن تبدوا الطيور غير طبيعيه المظهر والحركة وتفقد الشهية للطعام. بالمراحل الحادة للاصابه يشاهد أن براز الطيور المصابة يكون سائل واصفر اللون ويلاحظ تلوث منطقه البطن بالبراز الرطب ذو لون غير طبيعي.

 

سبب الاصابه بالتهاب الامعاء

السبب هو جراثيم الاشريشيا كولي: لكن هذه الجراثيم توجد بشكل طبيعي في الطيور كفلورا طبيعيه ولكن يمكن أن تتحول إلى الشكل المرضي نتيجة لعده أسباب منها

خلل بمناعة الطيور: كما في حال الاصابه بالجمبورو و مرض مارك و فقر الدم المعدي و التهاب الكبد. حيث أن هذه الأمراض تزيد من حساسية الطيور للاصابه بالجراثيم.

كما أن إجهاد الطيور باللقاحات يعتبر سبب قوي للاصابه, ومن الأسباب القوية هو نقص التهوية الجيدة وخصوصا ليلا عندما يتم إغلاق النوافذ خوفا من البرد دون إن تترك تهويه مناسبة للطيور.

كما أن هناك عوامل كثيرة أخرى يمكن أن تلعب دور بإطلاق العدوى مثلا حرمان الطيور من  الطعام أو المياه كما إن رطوبة الفرشة الزائدة من العوامل المساعدة للاصابه.

بشكل عام: كل عامل يسبب ضغط الطيور (stress ) يسهم باصابه الطيور.

ومن المهم الانتباه أن جائحة الاصابه بالاشريشيا كولي تعتمد على نظريه تغذيه الذات . وهذا يعني أن أصابه عدد من القطيع يعتبر شراره لأصابه القطيع بأكمله. على سبيل المثال إذا أصيب عدد من الطيور بالإسهال نتيجة الاشريشيا كولي, فان ذلك يسهم بزيادة رطوبة الفرشة ونشر عدد كبير من الجراثيم بالفرشة التي ستشكل وسط مناسب لنقل الاصابه لباقي القطيع وهكذا.

من اجل ذلك إن أفضل علاج للاصابه هو الوقاية من بدء الاصابه بالقطيع من خلال تجنب العوامل المساعد على حدوث الاصابه.

من اجل تجنب الاصابه لابد من التحكم بكل ما يمكن أن يحدث الاصابه.

حيث أن البيئة المحيطة بالطائر تعتبر عامل أساسي للاصابه وبشكل أفضل يمكن القول إن هناك ثلاث عوامل تحدد الاصابه هي على الشكل التالي

  • البيئة المحيطة بالطائر: مقدار التهوية الجيدة, رطوبة الفرشة, درجه الحرارة … الخ
  • التغذية وكل ما له علاقة بها: نوعيه الغذاء خلوه من الفطور, التوزع الكافي للمشارب والمعالف…الخ
  • الجراثيم الأخرى والحالة الصحية العامة للطائر ومدى تعرضه للقاحات المجهدة

من الأمور التي يجب الانتباه إليها تهويه المزرعة بشكل جيد وكافي مع تجنب تيارات الهواء الشديدة, حيث وجد أن التهوية الجيدة من أهم العوامل المحددة للاصابه باتجاهين:

  • الأول: تجنب الرطوبة العالية في فرشه الطائر والتي تسهم بتشكيل وسط ملائم لانتشار الجراثيم وغيرها من العوامل الممرضة الأخرى كالكوكسيديا
  • ثانيا: إن نقص الاكسجه يؤدي بشكل مباشر إلى إجهاد شديد للطائر مما يشكل العامل الأساسي الممهد لان تبدأ هذه الجراثيم الانتهازية (الاشريشيا كولي) بالتكاثر والانتشار السريع بالجسم المتعب.

كما يجب الانتباه إلى جمع الطيور النافقة بسرعة من ارض الحظيرة.

كما يجب الأخذ بالاعتبار إن أصابه الطائر بجراثيم أخرى يمكن أن يزيد من احتمال تعرض الطائر للاصابه بالايكولي, لذلك من اجل الوقاية من الاصابه يجب وقاية الطيور من الاصابه بالإمراض الأخرى والتي ممكن أن تدخل المزرعة بطرق مختلفة, منها الزائرين الذين يدخلون المزرعة وهم يحملون أنواع عديدة من العوامل الممرضة الغير موجودة بالمزرعة مما يعرض الطيور لأنواع عديدة من الجراثيم أو عترات جديدة لا يملك لها الطائر أي مناعة بالجسم وبالتالي فهي شديدة العدوى وقاتله.

يجب مكافحه الفئران والجرذان ومنع دخول الطيور الغريبة للمزرعة لأنها تنقل المرض لداخل المزرعة وهي تعتبر مصدر للاصابه.

الخلاصة

إن جراثيم الاشريشيا كولي هي جراثيم انتهازيه و ممكن أن تحدث إشكال مختلفة من الأعراض بالطيور. وهذه الجراثيم توجد في الطيور وفي محيط الطيور والطيور المصابة. وان ما يحدد أصابه الطيور أو عدم إصابتها بالجراثيم هو مقدار توفير الظروف المناسبة للطيور من تهويه وغذاء وماء,  وتجنيبها العوامل المجهدة.

 

المعالجة:

يفضل قبل البدء بالمعالجة التأكد من التشخيص الدقيق و التأكد ان الايكولاي هي العامل الحقيقي للاصابة بالتهاب الامعاء و من ثم يتم تقديم المضادات الحيوية المناسبة عن طريق مياه الشرب و في الحالات الشديدة يمكن المعالجة عن طريق العلف بالاضافة الى العلاج مع مياه الشرب.

يفضل قبل البدء بالعلاج اجراء الاختبارات المخبرية للعزل و الحساسية من اجل اختيار افضل المضادات الحيوة.

من افضل المضادات الحيوية لعلاج الاصابة الموضعية المعوية للأيكولاي:

  • النيومايسين.
  • الجنتامايسين.
  • الكولستين.
  • مركبات الفوران .

كما يمكن مشاركتها مع مضادات حيوية اخرى للحصول على طيف علاجي واسع مثل:

  • السيبروفلوكساسين.
  • الانروفلوكساسين.
  • الفوسفومايسين.
  • كما يمكن استخدام الفلورفينيكول في الحالات الاشد تعقيدا و في الاعمار المتقدمة.
  • كما يمكن استخدام السبيكتينومايسين او المشاركة بين السبيكتينومايسين و الللينكومايسين لتغطية طيف واسع من الجراثيم.
  • و من المعالجات الجيدة الفلموكوين و يمكن مشاركتة مع مضادات حيوية اخرى.
  • مركبات السلفا بالمشاركة مع النيومايسين تعطي نتائج جيدة و لكن يجب الحذر عند استعمالها في حال وجود مشاكل كلوية في القطيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.