حضانة الصيصان

682

 

حضانة الصيصان

هي الفترة التي تلي خروج الصيصان من البيض وتستمر حتى بلوغ الصيصان ثمانية أسابيع من عمرها وتستدعى هذه الفترة ضرورة توفير الظروف المناسبة لنمو الصيصان وتوفير احتياجاتها من الحرارة والتهوية والرعاية الصحية السليمة .ويتم تحضين الصيصان أما في حضانات أرضية أو في بطاريات.

الصورة تظهر الحضانة الأرضية للصيصان بوجود نظام التعليف و المياه الآلي (مشارب و معالف ألية).

إعداد المبنى لاستقبال الصيصان

  • في حالة الحضانات الأرضية:
  • تزال الفرشة المتبقية من دفعات سابقة ويتم التخلص منها في مكان بعيد عن المبنى.
  • تزال أية بقايا ملتصقة بالأرضية بواسطة سكين خاص أو فرشاة خشنة والتخلص منها بعيدا عن المبنى حيث ان الجراثيم والفيروسات والعوامل الممرضة الأخرى يمكنها البقاء حية بمخلفات الدواجن لفترة طويلة وبالتالي بقاء بعض المخلفات دون إزالة يعني بقاء المرض ضمن المزرعة.
  • تغسل الأرضية بماء ويضاف إليه مطهر مناسب.
  • تغسل المساق والمعالف جيدا بالماء والمطهر وباستعمال الفرشاة.
  • تعقم المزرعة باستخدام معقم مناسب على ان يراعى تعقيم كافة أجزاء المزرعة (الجدران, الأرضية, الأبواب, الشبابيك, السقف, …الخ), كما يراعى إجراء تبديل دوري لنوعية المعقم الذي تم استخدامه, بحيث يتم استخدام نوع مختلف عن النوع المستخدم بالمرة السابقة, كما يجب أن يتم التعقيم قبل فترة كافية من وصول الصيصان, وبذلك نجب الصيصان الآثار السلبية الناتجة عن المعقم المستخدم كما تتاح فترة كافية لتعرض المزرعة للتهوية الجيدة والتعرض لأشعة الشمس التي تلعب دور تعقيمي أيضا.
  • تضاف فرشة أرضية جديدة ( نشارة الخشب, التبن, أو الاثنتين معا) ويلاحظ أن تكون الفرشة سميكة بشكل كافي و جافة خالية من العفن ويعرف ذلك بالنظر أو الرائحة الخاصة المميزة للعفن .
  • يمكن خلط الفرشة بمواد مانعة لنمو العفن وخاصة في المناطق التي تتميز بارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة.
 

 

  • في حالة الحضانة في بطاريات:
  • تزال الأرضيات السلكية وتغسل جيدا بالماء المضاف إليه مطهر باستعمال فرشاة خشنة .
  • تزال أية بقايا ملتصقة بصواني الأرضية ثم تغسل بالماء والمطهر .
  • تغسل المساق والمعالف جيدا بالماء والمطهر وباستعمال الفرشاة كذلك .
  • يتم تقيم الحاضنات مع بقية أجزاء المزرعة الأخرى (أبواب, شبابيك, …الخ).

 

الإعداد لاستقبال و حضانة الصيصان

  • يجب أن يكون المبنى جاهزا لاستقبال الصيصان قبل وصولها بفترة كافية بوجود فرشة الأرضية وتوزيع المساقي والمعالف في أماكنها.
  • تضبط درجات حرارة التحضين وذلك بفترة 24- 28 ساعة قبل وصول الصيصان.
  • تزود المساقي بالماء قبل 8-10 ساعات من وصول الصيصان لتكسب درجة حرارة مناسبة وتكون كمية الماء بالمساقي كافية لمدة 24 ساعة على الأقل لاستهلاك الصيصان.
  • يمكن استعمال أطباق البيض أو أغطية صناديق نقل الصيصان كمعالف (لكن ينصح بعدم استخدامها لأنها قد تدخل الأمراض إلى المزرعة حيث تكون ملوثة بعوامل ممرضة دون ملاحظة ذلك بالعين المجردة) خلال الثلاثة أيام الأولى من حياة الصيصان أو قد تستعمل المعالف الخاصة بالصيصان مباشرة و يجب ألا يزيد ارتفاع العليقة بالمعالف عن حوالي 1.5 – 2 سم خلال هذه الفترة ( 3-4 أيام الأولى ).
  • يراعى التهوية في المبنى و يحظر وجود تيار هواء.

 

اختيار الصيصان

يراعى أن يتم شراء الصيصان من مصادر موثوق بها وأن يتناسب النوع مع الغرض من التربية.

يقوم معظم أصحاب المفرخات بإجراء التحصينات للصيصان قبل خروجها من مبنى التفريخ ويجب التأكد من المنتج نفسه عن مدى إجراء التحصينات وفي حالة عدم قيامه بها يتم ذلك خلال فترة لا تتجاوز 7- 10 أيام .

  • تظهر الصورة هنا طريقة تحضين الصيصان بطريقة الحلقة: حيث يتم تحضين عدد من الصيصان ضمن حلقة كرتونية غالبا قابلة للتوسع خلال الأيام الأولى و تزود هذه الحلقة بالمعالف و المشارب الكافية لعدد الصيصان المحضونة ضمنها كما تزود بمصدر حراري (كما نشاهد في الصورة) لتامين درجة الحرارة اللازمة للصيصان بالأيام الأولى.

 

 مقومات تحضين الصيصان:

تحتاج الصيصان إلى ثلاثة ضروريات أساسية خلال فترة التحضين وهي:

  • الحرارة.
  • الغذاء.
  • الماء .

 

 أولا: التدفئة:

  يخصص مساحة متر مربع لكل 10- 15 صيصان حتى عمر 8 أسابيع وفي بداية عمر الصيصان يجب أن يتم عمل حواجز أسفل مصادر الحرارة لتجميع الصيصان لضمان حصولها على الدفء المناسب ويعرف مدى مناسبة درجة الحرارة للصيصان من مظهر تجمعها أسفل مصدر الحرارة وحواجز تجمع الصيصان تعمل من شرائط كرتون على شكل دائري لتجنب وجود أركان تتجمع فيها الصيصان بدرجة قد تضرها وهذه الحواجز إلى جانب فائدتها في تجميع الصيصان فإنها تمنع عنها التعرض لتيارات الهواء وتكون الحواجز بارتفاع حوالي 20 سم.

 عند استعمال الدفايات الشمسية يخصص دفاية لكل 800- 1000 كتكوت وهناك دفايات صغيرة سعة 400- 500 كتكوت. وتزود الدفايات بمنظم درجات الحرارة .

الصورة تظهر احد أنماط الدفايات المعلقة المستخدمة في مزارع الدواجن.

الصورة تظهر احد أنماط الدفايات المعلقة المستخدمة في مزارع الدواجن.

توضع حواجز تجميع الصيصان على بعد حوالي 75- 90 سم خارج حدود الدفاية الشمسية وتبعد حوالي 20 سم بعد 2- 3 أيام وقد تزال نهائيا عندما يكون الجو دافئا.

 

يبدأ التحضين بدرجة حرارة 35 ْم تنقص بعدل 3 درجات مئوية كل أسبوع حتى تصل إلى 21 ْم في الأسبوع السادس ثم 18 ْم خلال الأسبوع السابع وتقاس الحرارة عادة على ارتفاع 7- 8 سم فوق الفرشة و المربى الناجح هو الذي يلاحظ الصيصان أثناء فترة الحضانة و يوفر لها الحرارة المناسبة حتى تبدو نشطة و موزعة بانتظام تحت الدفاية.

 

ثانيا: المعالف:

عند استعمال أطباق البيض خلال الثلاثة أيام من عمر الصيصان يخصص 4 أطباق بيض لكل 100 كتكوت وعند استعمال غطاء علبة نقل الصيصان يخصص غطاء علبة لكل 100 كتكوت .

الصورة تظهر نموذج للأطباق التي تستخدم كمعالف خلال الأيام الأولى من عمر الصيصان.

الصورة تظهر نموذج للأطباق التي تستخدم كمعالف خلال الأيام الأولى من عمر الصيصان.

 

عند استعمال معالف الصيصان يخصص لكل كتكوت 5,2-3 سم من المعلفة تزاد إلى 5 سم عند عمر أسبوعين ويتم توزيع الكمية المخصصة للصيصان على 2-3 وجبات يوميا .

 

 

ثالثا: المساقي (مشارب المياه):

  • يخصص عدد اثنين مسقى سعة 4 لترات لكل 100 صوص خلال الأسبوعين الأولين من عمر الصيصان وبعد ذلك يمكن تخصيص مساحة 1.5- 2 سم في المساقي لكل كتكوت .
  • توزع المساقي والمعالف بانتظام حول مصادر التدفئة خاصة في الفترة الأولى من حياة الصيصان وداخل حواجز التجميع
  • يتم غسيل المساقي جيدا يوميا قبل ملئها بالماء ويتم تطهيرها كل أسبوع مرة على الأقل .
  • يتم تحريك المساقي والمعالف إلى مكانها الدائم تدريجيا كما يستحسن أن يتم نقلها على دفعات أي ينقل بعضها ويترك الباقي مكانه ثم تنقل الدفعات التي لم تنقل وهكذا .
الصورة تظهر نماذج مختلفة للمشارب التي يمكن استخدامها في مزارع الدواجن و بالأعمار المختلفة للطيور.

الصورة تظهر نماذج مختلفة للمشارب التي يمكن استخدامها في مزارع الدواجن و بالأعمار المختلفة للطيور.

إلى جانب الثلاث أساسيات السابقة هناك أيضا الاحتياجات التالية:

  • الإضاءة :

في حالة وجود نوافذ بدرجة كافية لوصول ضوء النهار إلى داخل المبنى يكتفي بذلك ويمكن استعمال الضوء لفترة محدودة بعد الغروب لإطالة فترة نشاط الصيصان وخاصة في أيام الشتاء .

خلال الأسبوع الأول من حياة الصيصان يستعمل الضوء المستمر تحت الدفايات لجذب الصيصان إلى مكانها وخاصة خلال فترة الليل .

 

  • التهوية:

 يراعى في التهوية أن تكون كافية للحصول على هواء نقي داخل المبنى بدون حدوث تيارات.

و ظهور رائحة غاز الأمونيا ( النشادر ) داخل المبنى دليل على أن التهوية غير كافية.

كما يجب عدم إغلاق النوافذ بإحكام خلال فترة الليل لمنع تراكم الأمونيا داخل المبنى حتى لا تتسبب في حدوث متاعب في الجهاز التنفسي للطيور .

و يجب الانتباه إلى أن التهوية الغير جيدة تؤدي إلى تراكم وزيادة تركيز ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء الناتجين عن تنفس الصيصان مما يؤدي إلى تأخر في نموها .

 

  • الفرشة:

 الفرشة النظيفة الخالية من الرطوبة ولكن ليست الجافة لدرجة إثارة الغبار عند تحرك الصيصان عليها عامل مهم في نجاح تربية الصيصان .

 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.