طرق العلاج والوقاية من “زكام الطيور المُعدي”

2٬700

تظهر حالات الاصابة بمرض الكوريزا (زكام الطيور المعدي) نتيجة الاصابة ببكتيريا هيموفيليس بارا جالينيرم، والميكروب له 3 أنماط هي A – B – C وأكثرهم A، وأقلهم C، في الأجواء الباردة، وخاصة إذا تعرض الطائر لعوامل إجهاد مثل ارتفاع الرطوبة سوء التهوية، والزحام الشديد أي الكثافات العالية، ويصيب كل الأعمار إلا أن الأعمار الكبيرة تكون أكثر عرضة للمرض.

ينتقل الميكروب عن طريق الجهاز التنفسي نتيجة الهواء المحمل بالميكروب، كما ينتقل أيضا عن طريق العليقة ومياه الشرب الملوثة بالميكروب.

وفترة حضانة المرض قصيرة 1- 4 أيام، وأعراض هذا المرض سريعة الانتشار وتظهر فجأة على القطيع المصاب، على عكس الميكوبلازما فتظهر أعراضها على فترة طويلة ربما تصل إلى 15 يوما أو أكثر.

أعراض مرض الكوريزا

1ـ خمول وانتفاش ريش والتهابات في العيون.

2ـ وجود مواد صديدية أو متجبنة في العيون.

3ـ أصوات تنفسية غير طبيعية من كحة وعطس.

4ـ تورم الرأس والوجه وتتورم الدلايات ولذلك يسمى هذا المرض مرض الدلايات المنتفخة في الحالات الصعبة العدوى الشديدة.

5ـ وجود إفرازات أنفية شديدة نتيجة التهاب الجيوب الأنفية، ونتيجة سوء التهوية تتماسك بالغبار الموجود في الحظيرة، مما تؤدى إلى تكوين قشرة تسد فتحة الأنف، فتنتفخ وتتورم الجيوب الأنفية، نتيجة عدم تسرب الإفرازات الأنفية، مما يجعل الطائر يحاول التنفس من الفم، وبالتالي يقل استهلاك العليقة كما يقل الوزن، وبالتالي تزداد الإعدامات في دجاج التسمين، ويقل إنتاج البيض في الدجاج البياض بنسبة تصل إلى 25%.

الوقاية والعلاج مرض الكوريزا

– في الحظائر المزدحمة يجب أن تكون التهوية جيدة كما يجب الإقلال من الرطوبة في الجو والفرشة.

– رفع حيوية الطيور بإعطائهم جرعة عالية من الفيتامينات.

– يضاف السلفاكينوكسالين أو السلفاديميدين بمعدل 1كجم/طم عليقة.

– استخدام المضادات الحيوية مثل استربتومايسين بمعدل100-200 مللي جرام للطائر وذلك عن طريق الحقن.

يفضل دائما إجراء اختبار الحساسية لكن بشكل عام يمكن استخدام احد المركبات التالية:

  • اوكسي تتراسيكلين
  • ستربتومايسين (Streptomycin)
  • دي هايدرو ستربتومايسين (Dihydrostreptomycin)
  • السلفوناميد (sulphonamides)
  • الثايلوزين (tylosin)
  • الارثرومايسين (erythromycin)
  • الفلوروكينولون (Flouroquinolones)

وتعطى الطيور الفيتامينات والأملاح المعدنية مع مياه الشرب لتعويض النقص ان وجد ولرفع مقاومة وحيوية.

– استخدام اللقاحات البكتيرية لهذا المرض وخصوصا في المناطق التي يظهر الوباء فيها بصورة متوطنة. يمكن استخدام اللقاح الميت ويحقن تحت الجلد في عمر 10 – 20 أسبوع بحيث يتم حقن الطائر جرعتين بينهما ثلاثة أسابيع على ألا يتعدى عمر الطائر عن 20 أسبوع عند إعطاء الجرعة الثانية.

كما يمكن استخدام اللقاح الحي الذي يعطي مناعة أقوى وأعلى ولكن المشكلة أنه يتسبب في وجود الدجاج الحامل للمرض Carriers ويعطى عن طريق مياه الشرب أو بالحقن.

الدكتور محمد المسالمه


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.