عروق وسلالات الدجاج

1٬678

 تعرف السلالة بانها مجموعة من الحيوانات او الطيور التابعة لنوع معين و تتمتع بمزايا شكلية و فسيولوجية و سلوكية و انتاجية متقاربة. و توجد اختلافات بدرجات متفاوتة بين السلالة و العشيرة و الضروب و الخطوط.

 

و ادت عمليات الاستئناس التي تمت قبل سنين الى تغيرات ملموسة في الصفات الانتاجية و الشكلية و ساعد على ذلك عمليات الانتخاب و الطفرات و الانعزال الفسيولوجي و التغيرات البيئية و تفاعلها بعضها مع بعض و هذا ما يسوغ الاختلافات الانتاجية و الشكلية بين طيور المناطق الجغرافية المختلفة.

 

و يحاول علماء تربية الحيوان اليوم الاستفادة من التباينات الوراثية لصفة ما ضمن السلالة و الاستفادة منها من خلال عمليات الانتخاب لتحسين الصفات المرغوبة.

 

و لانشاء سلالة جديدة فان للتصالبات أهمية كبيرة اذ ان كثيرا من السلالات نشأت من التصالبات و كمثال عليها سلالة البلايموث و الكورنيش الابيض. و قد تكون نتيجة هذه التصالبات احيانا ظهور صفات غير مرغوبة ايضا.

مما سبق يتبين ان السلالة و الخطوط ضمن السلالة تمثل المكتنزات الوراثية لجميع انواع الطيور.

 

و يمكن ان نقسم عروق الدجاج الى الاقسام التالية:

– عروق انتاج البيض.

– عروق انتاج اللحم.

– العروق الثنائية الغرض.

– عروق دجاج المصارعة.

 

و سنتطرق في هذا المقال لعروق الدجاج البياض و سنتكلم عن باقي العروق بمقالات اخرى. و يجب الانتباه الى اننا نتطرق هنا الى عروق الدجاج البياض الاصلية و ليس سلالات انتاج البيض الهجينة او ما يسمى بالهجن التجارية المعروفة.

 

عروق انتاج البيض

لا أحد يعرف بالضبط اليوم عدد سلالات الدجاج و غالبا ما يتم التعامل مع السلالات على أساس موقع نشأتها الجغرافي أو أهميتها الاقتصادية.

 

تمتاز السلالات التابعة لعروق انتاج البيض بغزارة انتاجها من البيض الذي يصل الى نحو 320 او 360 بيضة خلال حياة الدجاجة (الانتاجي) لغاية 80 اسبوع و هي قدرات انتاجية عالية جدا بالمقارنة مع دجاج اللحم و متفوقة ايضا بالمقارنة مع الدجاج الثنائي الغرض.

 

و من أهم هذه العروق:

 

اولا. عرق الليجهورن

يتبع عرق الليجهورن الى مجموعة البحر الابيض المتوسط حيث نشأ في مقاطعة ليغورنو الايطالية و هو اكثر عروق و سلالات الدجاج انتشارا في العالم و يوجد منه أكثر من اثنتي عشر سلالة أهمها السلالة البيضاء و السلالة البنية.

 

تتميز طيور عرق الليجهورن بالشكل المثلثي و الوزن المنخفض و العرف المفرد القائم عند الذكور و المائل الى أحد الجانبين عند الاناث. و يلاحظ استثناء وجود العرف الوردي في بعض السلالات. و تتميز هذه السلالة بغزارة انتاج البيض و تدخل السلالة البيضاء منها في معظم برامج التربية لانتاج هجن انتاج بيض المائدة.

و من ميزاتها الاخرى اللون الاصفر للمنقار و الارجل و الجلد و عدم الرقاد و اللون الابيض لشحمة الاذن و الارجل العارية من الريش.

 

– الليجهورن الابيض

تعتبر سلالة الليجهورن البيضاء أشهر سلالات انتاج البيض على الاطلاق. و يعتقد أن نشوء هذه السلالة يعود للعام 1840 عندما وصلت الى امريكا طيور سلالة الليجهورن من ايطاليا حيث تم تحسينها بسرعة من خلال عمليات الانتخاب حتى عام 1850. و بعد ان تحسنت مواصفاتها الانتاجية بشكل ملحوظ أعيد تصديرها كطيور محسنة الى بريطانيا عام 1870.

 

و أعيد تصالبها مع سلالة المينوركا المختصة بانتاج البيض أيضا ما أدى الى اعطائها ميزات شكلية جديدة تمثلت بكبر العرف و طول الارجل و سرعة نمو الريش و الشكل المثلثي.

 

انتشرت سلالة الليجهورن البيضاء المحسنة في وسط أوروبا و خاصة بعد الحرب العالمية الاولى. تتوافر طيور هذه السلالة اليوم على صورة هجن ناتجة عن تصالبات الخطوط النقية للسلالة الام.

 

و تتمتع دجاجات سلالة الليجهورن البيضاء ببنية قوية و سرعة نمو متدنية و كفاءة تحويل علف جيدة فيما يتعلق بالبيض لكنها سيئة فيما يتعلق باللحم. كما تمتاز بحيويتها العالية و مزاجها العصبي و مقاومتها الجيدة للامراض و ديمومة انتاجها.

 

و بشكل عام فهي مبكرة النضج (20 اسبوع) و يجب ان لا يتجاوز وزن الانثى 1,8 كغ بعمر 500 يوم مع العلم ان متوسط وزن دجاجات الهجن الحديثة نحو 1.6 كغ و متوسط وزن الديك نحو 2.5 كغ و يتراوح وزن البيضة بين 55-60 غرام و لون القشرة بيضاء.

 

و من الجدير بالذكر امكانية رعايتها على صورة مجموعات كبيرة على الفرشة العميقة او الارضية الشبكية و كذلك في الاقفاص و توجد هجن اوروبية حديثة لا يتجاوز وزنها 1.6 كغ مع حفاظها على جميع ميزاتها الانتاجية الاخرى. تتصف هذه الهجن الحديثة بكفاءة تحويل علف ممتازة اضافة الى توفير الغذاء اللازم لحفظ الحياة لديها مقارنة بالطيور الاكبر وزنا.

 

و على الاغلب ان هذه الهجن الجديدة هي هجن مضاعفة ناتجة عن تصالب اربعة خطوط نقية التي يتم اختيارها اعتماد على مؤشرات انتاجية خاصة.

 

– الليجهورن البني

تشبه طيور سلالة الليجهورن البني الى حد كبير طيور السلالة البيضاء, لكن انتاجها من البيض لا يرقى الى مستوى السلالة البيضاء (290-300 بيضة). يكون اللون الظاهري بني لكن الزغب الاسفل للارياش ممزوج بلون ابيض. و لون ريش ذيل الانثى داكن بالمقارنة مع الجسم. و هي سلالة غير منتشرة على نطاق تجاري و اقتصادي و انما تستخدم في عمليات التهجين للحصول على سلالات ثنائية الغرض.

 

انثى الليجهورن البني

و يجب التمييز بين سلالة الليجهورن البنية اللون و الهجن الحالية البنية اللون اذ ان الهجن الحالية ذات اللون البني تبيض بيضا ذا قشرة بنية بينما لون بيض دجاج الليجهورن النقي أبيض اللون.

و توجد سلالات اخرى من الليجهورن منها السلالة السوداء و الذهبي و الاحمر و الكولمبي. و تعتبر جميعها مصادر وراثية جيدة لتحسين صفة انتاج البيض و مع ذلك فهي ليست ذات اهمية اقتصادية بالمقارنة مع السلالة البيضاء.

 

ثانيا. عرق المينوركا

تعتبر جزء البليار الاسبانية الموطن الاصلي لهذا العرق و هو بهذا يتبع الى مجموعة البحر الابيض المتوسط. يبلغ وزن الذكر 2.5-3.5 كغ و الانثى 2.25-3 كغ و يعتبر بذلك اثقل عروق انتاج البيض وزنا.

 

يوجد من المينوركا سلالتان و هما البيضاء و السوداء و يدخل دم السلالات البيضاء غالبا في دم هجن الليجهورن التجارية و هو الذي يكسبها الميزات الجسمية و قوة البنية و الشكل الخارجي. ينخفض معدل انتاج البيض لعرق المينوركا النقي بالمقارنة مع الليجهورن الى 180 بيضة فقط/عام لكن متوسط وزن البيضة يفوق 60 غرام و هو بذلك يتفوق في هذا المؤشر على الليجهورن.

يكون لون المنقار و القوائم غامق في السلالة السوداء و اصفر في السلالة البيضاء.

 

ثالثا. عرق الانكونا

و هو ايضا من مجموعة البحر الابيض المتوسط (ايطاليا) و يشبة الليجهورن في شكلة الا انه اصغر حجما.

 

 و يوجد من هذا العرق سلالتان احداهما ذات عرف مفرد و الاخرى ذات عرف وردي أما من حيث اللون فيعتبر اللون الاسود المنقط هو الشائع.

يصل وزن الذكر البالغ الى 2.5 كغ و الانثى الى 1.8 كغ.

 

رابعا. عرق الاندلسي الازرق

يتبع هذا العرق الى مجموعة البحر الابيض المتوسط (اسبانيا) المشهورة بصغر الحجم و غزارة انتاج البيض. يبلغ وزن الذكر البالغ 2.5-3 كغ و الانثى نحو 2 كغ و يصل انتاجها من البيض الى 190 بيضة / عام. و هو بذلك اثقل من الليجهورن و اقل انتاجا للبيض.

 

يستفاد من هذا العرق لاغراض وراثية (سياده غير تامة) اذ ان ناتج تلقيح الطيور الزرقاء مع بعضها يعطي نسلا بنسبة 1:2:1 وهي سوداء:زرقاء:بيضاء.

 

و بتزاوج السوداء و البيضاء مع بعضها نحصل على الازرق مجددا: لون الجلد و اللحم رمادي فاتح و العرف مفرد و لون قشرة البيضة أبيض.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.