كيف نحصل على افضل اوزان في تربية دجاج اللحم

2٬544

 ان الهدف الاساسي من تربية دجاج اللحم هو الحصول على افضل وزن باقل كمية علف و أقل مدة زمنية ممكنة. و من اجل تحقيق هذه المعادلة لابد من فهم مجموعة من النقاط الهامة و العمل على مجموعة من التوصيات.

من المعروف ان السلالات الحالية لدجاج اللحم قد تم انتخابها و تطويرها على مر السنين الماضية من أجل اعطاء افضل الأوزان في اقصر فترة زمنية و باستهلاك أقل كمية من العلف حيث اصبحت فترة التربية لا تتجاوز 35-42 يوم فقط من اجل الحصول على اوزان تتراوح بين 2-2.6 كغ من اللحم.

و هذه السلالات لديها قدرة كبيرة على تحويل الأعلاف التي تتناولها الى لحوم و هذا ما يسمى معامل التحويل العلفي و هي كمية العلف التي تتناولها طيور التسمين لتعطي كمية لحم مقابلة.

و فيما يلي أهم النقاط من اجل الحصول على افضل الاوزان:

  • اختيار الصوص الجيد من مصدر موثوق.
  • الأهتمام بشروط التحضين خلال الايام الأولى و خصوصا الحرارة و التهوية و سماكة الفرشة.
  • المعالجة في التحضين (معالجة التنزيل) يجب ان تأخذ في الحسبان معالجة كلا من الميكوبلازما و التهاب السرة و كيس المح.
  • الاهتمام بسلامة امعاء الطيور منذ اليوم الاول و العمل على تنمية الفلورا الطبيعية من خلال استخدام البروبيوتيك و البريبيوتيك و الاحماض العضوية و الانزيمات الهضمية.
  • الاهتمام بنوعية المياه المقدمة للطيور و تحليلها للتأكد من خلوها من العناصر المعدنية السامة و خلوها من العوامل الممرضة و ان تكون تلك المواد ضمن الحدود المسموح بها للطيور.
  • التأكد من نوعية الاعلاف المقدمة للطيور و احتوائها على كامل العناصر المغذية من فيتامينات ومعادن و احماض امينية و دراسة نسبة البروتين و الطاقة حسب مرحلة التربية.
  • التأكد من خلو الاعلاف من السموم الفطرية و الفطور.
  • تطبيق برامج لقاح مدروسة و عدم الاسراف في تقديم لقاحات عشوائية.
  • عدم الاسراف في المعالجات و المعالجات الوقائية.
  • استخدام المضادات الحيوية بشكل مدروس و عند الحاجة فقط و عدم خلط انواع مختلفة من المضادات الحيوية كمشاركة بشكل عشوائي.
  • الاهتمام بسلامة الكبد و الكليتين من خلال التقليل من نسب الفطور السمية و استخدام مضادات السموم و التقليل من المعالجات الضارة بالكبد و الكلى.
  • الاهتمام بتامين احتياجات الطيور من التهوية و حساب كمية التبادل الهوائي اللازم للطيور في مراحل العمر المختلفة.
  • تجنب الازدحام و تربية الطيور بكثافة مقبولة و تقليل العدد في وحدة المساحة الى الحد الادنى.
  • تطبيق برنامج إظلام للطيور و بساعات مقبولة و بشكل تدريجي منذ اليوم الاول و حتى نهاية الدورة.
  • الاهتمام بإضافة الفيتامينات و المعادن للطيور و الحماض الامينية عن طريق مياه الشرب على طول فترة التربية.
  • التأكد من خلو القطيع من الاصابات تحت الظاهرية بالكوكسيديا و الكلوستريديوم و معالجتها وقائيا بشكل فعال و على طول الدورة.
  • التأكد من سحب الطيور للكميات العلف المنصوص عليها و ان تزداد الكميات العلفية الماكولة بشكل يومي.
  • التأكد من خلو الطيور من التهابات الامعاء تحت الظاهرية.
  • التأكد من جفاف الفرشة و خلوها من الرطوبة و العمل على استبدال الاجزاء المبللة بشكل مستمر.
  • تامين مساحة كافية للطيور على طول المشارب و المعالف و وضع عدد زائد من المعالف و المشارب عن العدد المطلوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.