ماذا يجب على المربي ملاحظته لنجاح دورة دجاج اللحم

282

يجب على مربي الدواجن ان يكون شديد الملاحظة ودائم المراقبة وان يستشعر اي تغير غير طبيعي في الحظيرة ويجب ان يقوم المربي بجولات دائمة في مساحة الحظيرة من اجل ملاحظة اي تغير بالإضافة الى فحص المعدات والمكونات ومراقبة سلوك الطيور ومن اهم الامور التي يجب ملاحظتها:

 

1- توزع الطيور في ارض الحظيرة:

  • هل التوزع طبيعي ويشمل كامل الحظيرة بشكل منتظم وهنا نقصد عدم وجود تجمع للطيور في مساحة محددة او زاوية محددة في ارض الحظيرة.
  • هل يلاحظ ابتعاد الطيور عن مكان محدد مما يشير الى وجود حرارة مرتفعة لا يتحملها الطائر (الدفايات) او على العكس وجود تيارات هوائية باردة وحرارة منخفضة.
  • من الممكن ان يلاحظ تجمع الطيور في فصل الصيف بالقرب من فتحات التهوية او في اماكن رطبة في ارض المزرعة نتيجة لوجود رطوبة مرتفعة تعطية نوع من الاحساس بالبرودة. 
  • في فصل الشتاء تبتعد الطيور عن مداخل التيارات الهوائية الباردة.
  • تقترب الطيور من مصادر التدفئة وتتجمع حولها في حال انخفاض درجات الحرارة في الحظيرة وعدم تجانسها على مساحة الحظيرة وفي هذه الحالة تكون درجة الحرارة في النقاط البعيدة غير كافية ولابد من اعادة النظر في اعادة توزيع مصادر التدفئة.

 

2- يجب على المربي مراقبة الفرشة بشكل مستمر ودوري لتقييم درجة رطوبة الفرشة وجفافاها ووجود علامات مرضية في زرق الطيور لان في ذلك مؤشر الى العديد من الامور ومنها: 

  • فرشة رطبة ناتجة عن تسريب في المياه.
  • فرشة رطبة لوجود سيولة في زرق الطيور قد يكون مؤشر لخلل غذائي او التهاب معوي واسهال.
  • فرشة رطبة لارتفاع نسبة الرطوبة الجوية قد يكون ناتج عن استخدام طرق تبريد بالرذاذ او غير ذلك. 
  • فرشة جافة جدا ناتجة عن انخفاض معدلات الرطوبة عن الحد المسموح مما يمهد لانتشار الغبار واحداث تهييج للمخاطية التنفسية والتحريض على انتشار امراض تنفسية.
  • وجود اسهال او مخرجات غير طبيعية مع الزرق مثل الدم قد يكون مؤشر للإصابة بالكوكسيديا. 
  • وجود علف غير مهضوم قد يكون مؤشر لحالة مرضية يجب معالجتها ومنها التهاب في الامعاء او كلوسترديا او كوكسيديا او غير ذلك. 

 

3- مراقبة العلافات: فيجب ضبط العلافات بشكل دائم ورفعها مع تقدم الطيور بالعمر والتأكد من اتمام عملية التعليف وعدم وجود رواسب او بقايا علفية في المعالف او وجود أعلاف متعفنة ضمنها او مكونات غير طبيعية قد تكون من مؤشرات سوء نوعية العلف.

 

4- مراقبة المشارب: من اجل ضبط الارتفاع بحسب تقدم الطيور في العمر وعلى مستوى ارتفاع الطيور من أجل التقليل من نسب الهدر المائي في ارض الحظيرة والتخفيف من الرطوبة في فرشة الحظيرة. بالإضافة الى ملاحظة المياه من خلال اخذ عينات وفحصها عيانيا للتأكد من خلوها من عوامل وروائح غريبة او بقايا أدوية وخصوصا من اجل اجراءات التلقيح بمياه الشرب. 

 

5- مراقبة نظم التبريد: لوحات التبريد وشفاطات الهواء للتأكد من عملها بشكل جيد وضمان عدم تراكم الغازات في جو الحظيرة مما قد يمهد لأمراض تنفسية. 

 

6- مراقبة الاضاءة: لضمان عدم وجود مناطق ضعيفة الاضاءة او مناطق شديدة الاضاءة مما قد يحدث مشاكل الافتراس كما في حال الاضاءة الشديدة. 

 

7- مراقبة سلوك الطيور واقبالها على تناول العلف: في اثناء التعليف ومراقبة كمية العلف اليومية وضمان تزايد كمية العلف المسحوبة من الطيور بشكل يومي لأنه مؤشر على حسن سير القطيع وان اي توقف في الزيادة او التراجع في كمية العلف المسحوبة لهو دليل على مشكلة ما يجب تشخيصها بالسرعة الممكنة. 

 

8- مراقبة تنفس الطيور وحركتها: لملاحظة وجود اعراض تنفسية او صعوبة تنفس او مفرزات انفية او مفرزات عينية قد تكون مؤشر لمشكلة مرضية او سوء تهوية او غير ذلك.

 

9- مراقبة اوزان الطيور بشكل يومي: من خلال اخذ عينات عشوائية وعينات تم تعليمها من اجل مراقبة تقدم الوزن بشكل يومي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.