متلازمة النفوق المفاجئ

5٬457

متلازمة النفوق المفاجئ: و هي عبارة عن حالة مرضية تتمثل في نفوق مفاجئ للطائر خلال ثوان معدودة يتخللها حركات مفاجئة للطائر على شكل خفقان سريع في الاجنحة و انقلاب الطائر على ظهرة.

 

تلاحظ هذه الظاهرة في القطعان ذات التحويل العالي و التي تصل الى نهاية علفها بأقصر فترة زمنية ممكنة و تشاهد هذه الظاهرة في الذكور ذات التحويل المرتفع (أكبر الذكور وزنا) كما تشاهد في الذكور أكثر من الاناث.

 

تنتج هذه الظاهرة عن نمط التربية الحديثة لدجاج اللحم و التي ترتكز على معدل تحويل لحم مرتفع خلال فترة زمنية قصيرة و هذا النمط من التربية يقتضي تقديم اعلاف ذات مكونات علفية غنية بالمواد المغذية من طاقة و بروتينات و مواد اخرى خلال فترة التسمين القصيرة و التي لا تتجاوز 42 يوم.

 

تشاهد هذه الظاهرة غالبا في القطعان التي تنهي علفها (4 كغ) خلال فترة زمنية أقل من 42 يوم و التي لا يتم تطبيق نظام التعتيم فيها. كما تشاهد في الحظائر التي لايراعى فيها برامج التهوية النموذجية.

يحدث النفوق نتيجة الاجهاد القلبي الزائد و الذي ينتهي بفشل القلب في تلبية احتياجات الجسم المتزايدة و الذي يعقبة الانفجار و الموت.

 

ان المسبب الرئيسي للظاهرة غير واضح و لكن هنالك مجموعة من العوامل التي تلعب دور في ظهور هذه المتلازمة و منها:

  • العوامل الوراثية للسلالات سريعة التحويل.
  • التربية المكثفة في وحدة المساحة.
  • عدم اتباع نظام التعتيم.
  • عدم اتباع نظام التقنين العلفي على أطول فترة تربية و التقديم المكثف للاعلاف خلال فترة تسمين قصيرة جدا.
  • عم ضبط التهوية بما يتناسب مع سرعة التحويل و الاحتياجات المرتفعة من الاوكسجين.
  • احتواء الاعلاف على نسب عالية من السموم الفطرية.
  • المعالجة ببعض المركبات التي تسبب اجهاد للطائر.
  • تقديم العلائق الغنية بالطاقة و البروتين.
  • ظهرت هذه المتلازمة بشكل واضح بعد التحول من الاعلاف المجروشة الى الاعلاف المحببة.
  • الكثافة الضوئية العالية في حظائر التسمين.
  • تزداد الظاهرة مع حدوث اجهاد اضافي على الطائر مثل ارتفاع درجات الحراة.

متلازمة النفوق المفاجئ في الدواجن هي حالة مرضية تنتج عن سوء ادارة القطيع (من حيث الرعاية و التغذية) و يمكن تسميها بمتلازمة التحويل المرتفع وذلك بسبب ظهورها في افضل الطيور وزنا و افضلها تحويلا.

الاعراض : اهم ما يميز هذه الظاهرة:

  • نفوق في الذكور اعلى من النفوق من الاناث.
  • نفوق الطيور ذات الاوزان العالية.
  • يحدث النفوق بشكل مفاجئ حيث يكون الطائر في حالة ممتازة و يأكل العلف بشكل طبيعي و فجأه يلاحظ ظهور نوبة على الطائر تتمثل بخفقان سريع في الاجنحة و انقلاب على الظهر و نفوق خلال ثوان معدودة.
  • عند فتح البطن يلاحظ تضخم القب بشكل كبير مع انفجار و الدم يملئ التجويف و القلب يكون مترهل.
  • يظهر المرض على الاغلب في مراحل التربية الاخيرة في القطعان التي تنمو بسرعة اكبر من معدلات النمو الطبيعية للسلالة.
  • من الممكن ان يجد المربي في الصباح الباكر مجموعة من الطيور ذات الاوزان المرتفعة ملقاه على الظهر و نافقة دون سابق انذار.

 

المعالجة: ترتكز المعالجة على تطبيق مجموعة من الاجراءات و هي :

  • تطبيق نظام تهوية مدروسة منذ بداية القطيع حتى ناهية الدورة مع مراعاه الاحتياجات المتزايدة للاوكسجين في مراحل التسمين الاخيرة مع ارتفاع كمية العلف اليومية.
  • تطبيق نظام التعتيم في القطيع مما يخفف الاجهاد القلبي.
  • تقنين كميات العلف اليومي بحسب برنامج التربية المنصوح من الشركة الموردة للصيصان و بحسب الكتلوك.
  • ضبط نسب البرتين و الطاقة في العليقة.
  • العمل على تخفيف الاجهاد على الطيور و خصوصا الاجهاد الحراري و الاجهاد الناتج عن سوء التهوية.
  • توزيع كمية العلف اليومية بشكل متوازن خلال اليوم الكامل.
  • جميع الاجراءات العلاجية يجب ان تبدأ منذ اليوم الاول للقطيع و طوال فترة الدورة.
  • عند ظهور الظاهرة بكثافة ينصح بتقنين كميات العلف اليومية مع تطبيق التعتيم.

الدكتور محمد المسالمة


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.