مرض النيوكاسل

2٬061

مرض النيوكاسل (Newcastle Disease) هو مرض فيروسي سريع الانتشار يصيب الدجاج أساسا و بكل الأعمار و بنسبة اقل من الرومي في الأعمار المبكرة (تزداد المقاومة للمرض مع تقدم العمر) و يسبب المرض خسائر اقتصادية كبيرة في قطاع الدواجن.

 

العامل المسبب لمرض النيوكاسل في الدواجن

يسبب المرض النوع الأول من الفيروسات نظيرة المخاطية (Paramyxovirus) التي تنتقل عن طريق الجهاز التنفسي و الهضمي من طائر لآخر أفقيا. أما الانتقال عن طريق البيض فهة غير مؤكد.

 

الأعراض المرضية

يظهر مرض النيوكاسل فجأة في الصيصان و الدجاج اليافع في الحالة المستوطنة و تكون الأعراض شديدة في الأعمار المبكرة.

يلاحظ على الصيصان خمول و تجمع حول مصادر الحرارة أو جوانب الحضيرة و عدم المقدرة على الحركة و فقدان الشهية ثم يظهر اسهل مائي مخضر اللون و بعدها انهاك و قعود . تبدأ الأعراض التنفسية على شكل لهاث و سعال و حشرجة صوتية و افرازات أنفية .

 

الأعراض العصبية تتبع المشاكل التنفسية بعد عدة أيام على شكل شلل احدى الأرجل أو كليتهما و شلل الأجنحة و ارتعاش و دوران و التواء الرقبة لاحد الجوانب مع تشنج ظهري. و في بعض الحالات يلاحظ التهاب و تورم العين و الراس و افرازات أنفية و عينية و قد تصل نسبة النفوق بين 5-100% حسب شدة المرض و مناعة القطيع و اذا كان المرض جديدا في المنطقة.

 

الأعراض التشريحية

يلاحظ احتقان و التهاب الحنجرة و الرغامى مع افرازات مخاطية و سماكة و تغبش لأكياس الهواء. في حال اختلاط النيوكاسل مع المرض التنفسي المزمن تمتلئ الأكياس الهوائية بمواد متجبنة صفراء. أما آفات الجهاز الهضمي فتكون على شكل نزف أو نخر نزفي و تقرح يصيب عادة تجمعات الخلايا اللمفاوية على امتداد مخاطية الأمعاء و خاصة في منطقة العفج و لوزتي الأعورين. قد تشاهد هذه الآفات على السطح المصلي للأمعاء قبل فتحها.  

 

في الحالات المتقدمة يلاحظ نزف على امتداد مخاطية المعدة الحقيقية (رؤوس حلمات المعدة الغدية) و قد يمتد إلى الجدار الداخلي للقانصة. أحيانا يوجد نزف على القلب و تحت العديد من الأغشية المصلية.

 

في مناطق تربية الدجاج البياض التي يستوطن فيها المرض يحدث انخفاض شديد في إنتاج البيض مع أعراض مرضية و نفوق أو بدونهما. الإصابة عادة مفاجئة مع خمول و قلة نسبة في استهلاك العلف و صعوبة تنفس عادة غير واضحة أو طفيفة و نفوق منخفض أو عادي. أما الأعراض العصبية فهي غير واضحة بالرغم من ظهورها على عدد قليل من الطيور أحيانا.

 

في الدجاج البياض: الميزة الهامة في مرض النيوكاسل انخفاض إنتاج البيض إلى درجة توقفه كاملا خلال عدة أيام أحيانا. و يكون البيض هش القشرة و ذو سطح خشن أو مشوه.

 

بعد انتهاء المرض (عدة أسابيع) يرجع الإنتاج ببطء لوضعة و لا يعود مطلقا إلى المرحلة الإنتاجية حين الإصابة. في حال الوبائية في المناطق غير المصابة سابقا تكون صفات المرض و الآفات مشابهه لتلك التي تحدث في الدجاج اليافع. تشريحيا: يلاحظ رخاوة جريبات المبيض و تنكسها.

 

الوقاية و العلاج

لا يوجد أي علاج سببي و لكن يمكن إعطاء مضادات حيوية و فيتامينات بغية التحكم بالأمراض الثانوية و تخفيف حدة الإصابة.    

لكن يمكن الوقاية من خلال اتباع اجراءات الامن الحيوي الصارمة و اتباع برنامج تلقيح قوي يتوافق مع انتشار الاصابة و العترات الموجودة في المنطقة. 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.