مرض هبوط انتاج البيض (Egg Drop Syndrome)

302

المسبب وصفاته:
فيروس من مجموعة فيروسات الادينو اخذ رقم 1976 بعد ان وصفه مكتشفه فان أيك عام 1976 ويختلف عن الفيروسات التقليدية للادينو بان له القدرة على احداث تلازن كريات الدم الحمراء الخاصة بالطيور ولكنه لا يملك هذه الخاصية بالنسبة لتلازن كريات الدم الحمراء للثديات كما انه لا توجد علاقة انتيجية بينه وبين أي نوع اخر من فيروسات الادينو الاخرى .


 هذا الفيروس يعتبر اساسا نوع من فيروسات الادينو التي تصيب البط والذي يمكن ان يصيب الدجاج وهو ينمو على الخلايا النسيجية الخاصة بأجنة وكبد وكلى البط كما انه ينمو جيدا عند حقنه في بيض البط المفرخ أفضل من حقنه في بيض الدجاج.

 

 

وبائية المرض وانتشاره:
 اهم وسائل انتقال المرض هو الانتقال الراسي عن طريق بيض التفريخ من امهات مصابة ام الانتشار الافقي بين الطيور فهو ضعيف والفيروس ينتقل عن طريق الزرق ولذلك فان الطيور التي تربى على الفرشة أكثر تعرضا للمرض من التي تربى في البطاريات لان لها اتصال مباشر بالزرق.

الكتاكيت الفاقسة من بيض مصاب بالفيروس لا يكون بها اجسام مناعية والكتاكيت الفاقسة يمكنها ان تفرز الفيروس لمدة بضعة ايام وتقوم بعدوى الكتاكيت المجاورة والتي يمكنها ان تكون اجسام مناعية بعد العدوى وتبقى معها هذه المناعة طوال حياتها.


الفيروس يبقى كامنا في الكتاكيت المصابة ولا تنشط الا بعد البلوغ في عمر بين 25-35 اسبوع من العمر حيث تظهر الاعراض المرضية ويحدث انخفاض في البيض وفي نفس الوقت تقوم الطيور الحاملة للمرض بإفراز الفيروس وإذا كان القطيع به افراد محدودة حاملة للأجسام المناعية والكثير من الطيور حاملة الفيروس فان المرض يظهر فجاءة على القطيع.
المرض يظهر في السلالات الثقيلة اكثر من السلالات الخفيفة.

 

الاعراض:
– اول الاعراض التي يلاحظها المربي هو بداية تأثر القشرة بتغيرات مميزة للحالة المرضية حيث يشاهد عليها خشونة وترسيبات مختلفة وغير منتظمة وتغير في لون القشرة فاذا كانت البيضة بنية القشرة يبهت لونها البني ثم يظهر اعداد كبيرة من البيض ذو القشرة الرقيقة او البرشت أي بدون قشرة وقد تصل نسبة البيض ذات القشرة الضعيفة الى 30 % من البيض الناتج.


– بعد ظاهرة القشرة الضعيفة بمدة يومين على الاكثر يبدا انتاج البيض في الانخفاض وتصل نسبة الانخفاض الى 20 % وتستمر لمدة 3-4 اسبوع الا ان ظاهرة البيض الضعيف القشرة قد يستمر لمدة 5 اسابيع.
– يشاهد اسهال في الطيور المصابة.

 

الاعراض التشريحية:
لا توجد اعراض تشريحية ظاهرة.

 

التشخيص:
– التشخيص الهستولوجي غير اكيد.
– التشخيص السيرولوجي لاكتشاف الاجسام المناعية ولكن يلاحظ انه لا يمكن اكتشاف الاجسام المناعية قبل او عند ظهور العدوى لان الفيروس كامنا، اما بعد العدوى فان الاجسام المناعية تتكون ويمكن تشخيصها.
– يمكن تشخيص وجود الفيروس بالزرع النسيجي او حقن بيض بط مفرخ وبعزل الفيروس من الامعاء او قناة البيض.

 

الوقاية والعلاج :
1- نظرا لان العدوى تتم راسيا عن طريق المفرخات فانه يفضل ان تفصل المفرخات عن قطعان الامهات ولا يكون موضعها قريبا من المزارع.
2- العدوى الجانبية يمكن منعها باتخاذ الاجراءات الوقائية العامة.
3-  يستعمل لقاح ميت خاص بهذا المرض يتم حقنه في عمر 14-18 اسبوع في العضل ويتم الحقن في المناطق الموبوءة السابق ظهور المرض فيها .
4- نظرا لان المرض يظهر في عمر بين (25- 35) اسبوع فانه يؤخذ في الاعتبار ان البيض الناتج من امهات يبلغ عمرها اكثر من 40 اسبوع تكون خالية من الفيروس ويمكن اخذ قطعان الاستبدال بها.
5- يحذر من تربية البط بجانب حظائر الدجاج. كما يحذر من تربية الاعمار المتفاوتة في نفس المزرعة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.