مسببات الاسهال في الدواجن

3٬918

الدكتور محمد المسالمة

يعتبر الاسهال احد الاعراض المرضية التي يمكن اعتبارها مؤشرا لوجود اصابة مرضية تمس الجهاز الهضمي للطيور بشكل اساسي او بشكل ثانوي. حيث يعتبر الاسهال عرض لإصابة (عرض لمرض و ليس مرض بحد ذاته) مرضية يجب تشخيصها قبل البدء بالعلاج فهنالك اسباب عديدة للإسهال ومنها:

اولا: الاصابات المرضية الجرثومية – الفيروسية – الفطرية – الطفيلية

فهنالك امراض عديدة تترافق مع الاسهال او ليونة في الزرق و منها :

  • التهاب الامعاء الناتج عن الاصابة الجرثومية : و هنالك العديد من الجراثيم التي تسبب التهابا في الامعاء مترافق مع الاسهال ومن هذه الجراثيم (الاشريشياكولي – السالمونيلا – البروتيوس- المكورات المعوية – الكلوسترديوم – الخ) و بالتالي فان المعالجة لابد من ان تقوم على عزل العامل المسبب و تحديد الحساسية الجرثومية بعد الزرع الجرثومي و ذلك للحصول على نتائج امثل في المعالجة كما ان ترافق الاصابة مع بعض الاعراض العامة او الجهازية قد يعطي مؤشر لأحد الانواع الجرثومية السابقة كما في حال السالمونيلا مثلا و التي تترافق مع تغيرات في الكبد و الصفراء و الطحال بالإضافة الى نسب نفوق مرتفع و اسهال ابيض.

اسهال ناتج عن الاصابة بالسالمونيلا : تبدو على الطيور علامات مرضية كالخمول و تهدل الاجنحة و اغلاق الاعين.


  • الاسهال الناتج عن السالمونيلا و خصوصا في الصيصان حيث تتميز بإسهال ابيض اللون (مرض الاسهال الابيض).
  • التهاب الأمعاء الناتج عن الاصابة بالكوكسيديا و هنا تترافق مع اسهال بلون محمر في حالات الكوكسيديا المسببة للنزف الدموي كما في حال الكوكسيديا نيكاتريكس و الكوكسيديا الأعورية.
  • الاسهال النتاج عن الاصابات الفيروسية : مثلا الاسهال في حال الجمبورو ابيض مائي و الاسهال في حال النيوكاسل بلون مخضر فوسفوري و غير ذلك من الفيروسات المسببة للاسهال.
  • التهاب الامعاء الناتج عن الاصابة بالكلوسترديا (المطثية) و التي تسبب التهاب امعاء نخري و قد يكون مترافق مع الكوكسيديا. و يمكن تمييز الاصابة المعوية الناتجة عن الكلوسترديا من خلال النخور في بطانة الامعاء و النزف الدموي المترافق بالإضافة الى انتفاخ الامعاء و امتلائها بالغازات و وجود محتوى بلون مصفر غالبا بالإضافة الى اعراض اخرى يمكن مشاهدتها على الكبد (نخور).

حالة اسهال مترافة مع اصابة بالنقرس الحشوي في امهات دجاج اللحم في مرحلة الرعاية.


  • الاسهال المترافق مع الاصابة بالديدان المعوية. و يمكن الكشف عن هذا النوع من الاسهال من خلال ملاحظة هزال في الطيور المصابة و انخفاض في الوزن غير مبرر و انخفاض في الانتاج (الدجاج البياض) و اثناء التشريح يمكن مشاهدة الديدان بعد شق الامعاء.
  • من الممكن ان يحدث الاسهال نتيجة خلل في الفلورا المعوية حيث تصبح احد مكونات الامعاء الجرثومية مفرطة العدد بالمقارنة مع نوع الاخر مما يحدث خلل في التوازن الجرثومي المعوي و بالتالي الاسهال و قد تحدث مثل هذه الحالات نتيجة المعالجة المعوية التي قد تؤثر في العدد الصحيح للمكون المعوي من الجراثيم او نتيجة لاستخدام اعلاف متعفنة تسبب تلف بعض المكونات الجرثومية في الامعاء الطبيعية.
  • وجود الفطور في الاعلاف او السموم الفطرية : يسبب حالة اسهال غير معروفة السبب و صعبة التشخيص الا في المراحل المتقدمة التي تبدأ فيها السموم الفطرية بتغيير ملامح الكبد الطبيعي او احداث تقرحات في القناه الهضمية.

الاسهال : عرض لحالة مرضية او غذائية او تربوية غير طبيعية و ليس مرض بحد ذاته.

ثانيا: المسببات الغذائية للإسهال

فهنالك العديد من الاسباب الغذائية التي تسبب حالة الاسهال و منها:

  • ارتفاع نسبة ملح الطعام في العليقة : مما يقود الطيور الى شرب كميات أكبر من المياه و احداث ليونة في الزرق.
  • ارتفاع نسبة الكالسيوم في الاعلاف او في مياه الشرب.
  • تزنخ الاعلاف و استخدام زيوت سيئة النوعية في تحضير الخلطات العلفية.
  • زيادة نسبة الالياف غير المهضومة في تركيب العلائق و اعلاف الدواجن.
  • ارتفاع نسب البروتين في العليقة و خصوصا البروتين الحيواني يعتبر من احد العوامل المساعدة على احداث الاسهال.
  • ارتفاع درجات الحرارة و شرب الطيور لكميات كبيرة من المياه.
  • جميع العوامل التي تحث الطيور على شرب كميات أكبر من المياه قد تقود الى ليونة في الزرق او اسهال في الحالات الاشد.
  • تغيير الاعلاف المقدمة للطيور بشكل مفاجئ او تغيير الخلطة او تغيير مصدر الاعلاف قد يسبب حالة الاسهال او الانتقال المفاجئ من اعلاف الرعاية الى اعلاف الانتاج في الدجاج البياض او الانتقال من البادئ الى النامي و الناهي في دجاج اللحم.

ان نجاح علاج الاسهال يتوقف على معرفة المسبب و علاجة و ليس من الضروري ان تكون المعالجة بالمضادات الحيوية مجدية في جميع الحالات.

الوقاية و العلاج:

من اجل نجاح المعالجة لابد من معرفة المسبب فليس هنالك وصفة جاهزة لمعالجة الاسهال حيث ان معالجة الامراض الفيروسية (النيوكاسل مثلا ) يختلف عن معالجة الاصابات الجرثومية و معالجة الطفيليات او الكوكسيديا او غير ذلك من المسببات غير المرضية (مسببات غذائية).


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.