العوامل المسببة لحالة الاستسقاء و النفوق المفاجئ في دجاج اللحم

1٬315

الدكتور محمد المسالمه

 

تعتبر حالة الاستسقاء (الحبن) و مثلها حالة النفوق المفاجئ (SDS) من الحالات الشائعة في دجاج اللحم و خصوصا السلالات الحديثة و المحسنة و التي تتميز بمعدلات تحويل كبيرة و سريعة.

تسبب حالة الاستسقاء خسائر كبيرة حيث تظهر غالبا في القطعان ذات التحويل المرتفع و تظهر بشكل أكبر في الطيور الذكور ثقيلة الوزن ذات التحويل المرتفع.

 

و بشكل مختصر يمكن ايجاز اسباب هذه الظاهرة بما يلي:

  • التربية في اماكن مرتفعة : حيث وجد ان حالات الاستسقاء تظهر في التربية على ارتفاعات تزيد عن (1000 متر) و ان التربية في المرتفعات تزيد من احتمال ظهور حالة الاستسقاء في دجاج اللحم و خصوصا اذا ترافقت مع عوامل اخرى.
  • الامراض التنفسية : تزيد الامراض التنفسية من ظهور الاستسقاء و منها مرض الاسبرجيلوس او التهاب القصبات المعدي او الاصابة بالمايكوبلازما و غيرها من الأخماج التنفسية.
  • العامل الوراثي: تظهر حالة الاستسقاء في سلالات معينة اكثر من سلالات اخرى و من الممكن العمل على الجوانب الوراثية من اجل اختيار سلالات اكثر مقاومة لظهور هذه الظاهرة.
  • الجنس : تعتبر الذكور اكثر قابلية للإصابة من الاناث و هذا يعود بشكل اساسي الى معدل التحويل الاعلى في الذكور.

 

  • الحرارة: تلعب درجات الحرارة المرتفعة (فوق 25 درجة مئوية) و درجات الحرارة المنخفضة (اقل من 15 درجة مئوية) من ظهور حالة الاستسقاء و كذلك الفرق الواسع في درجات الحرارة بين الليل و النهار.
  • معدلات النمو و التحويل : حيث يزداد احتمال التعرض للاستسقاء عند اتباع نظام تغذية و تحويل متسارع و غير منضبط.
  • التغذية على العلف المضغوط (المحبب): يزيد العلف المحبب من معدلات استهلاك العلف و معدلات التحويل العلفي و بالتالي يزيد من ظهور حالات الاستسقاء او النفوق المفاجئ.
  • التغذية على اعلاف غنية بالطاقة: الطاقة المرتفعة في اعلاف الدجاج يزيد من معدلات الاستقلاب و التي تتطلب بدورها كميات مرتفعة من الاوكسجين و هذا يزيد من ظهور الاستسقاء.
  • الملح : وجود نسبة مرتفعة من الملح في اعلاف الدجاج يزيد من قابلية الطيور للإصابة بحالات الاستسقاء.
  • نقص بعض الفيتامينات : حيث وجد ان نقص فيتامين (E) و السيلينيوم: المستويات المنخفضة من هذين العنصرين يترافق مع ارتفاع حالات الاستسقاء و كذلك الامر بالنسبة لفيتامين (A) و كذلك فيتامين (C).
  • الدهون او نوعية الزيوت: ان استخدام نوعية سيئة من الزيوت المتزنخة في الاعلاف يرفع من قابلية الطيور لتطوير حالات الاستسقاء و كذلك الدهون المتزنخة.

  • استخدام طحين السمك او طحين اللحم و العظم : بنسب عالية يلعب دور مساعد و ان ارتفاع مستويات الهيستامين يزيد من فرص ظهور الاستسقاء.
  • نقص الفوسفور: مستويات الفوسفور المنخفضة او غير المضبوطة قد ترفع من احتمالية اصابة الطيور بحالة الاستسقاء و التي تترافق مع ظهور حالات العرج و الكساح.
  • السموم الكيميائية: العديد من المواد الكيميائية معروفة بتسببها بحالة الاستسقاء و منها الموننسين و بعض السموم الفطرية (مثل الافلاتوكسين) الفيورازوليدون و المركبات الفينولية و كوبالت كلوراد و غيرها.

 

  • امراض الكبد : جميع الحالات و الامراض التي تسبب اذية كبدية او ضرر كبدي (مثل التهاب الامعاء النخري – السموم الفطرية – السموم الجرثومية) تزيد من قابلية الدجاج للإصابة بالاستسقاء و النفوق المفاجئ.
  • التهاب عضلة القلب الفيروسي او الجرثومي: كما في حالات الاصابة بفيروسات الادينو و التي تسبب حالة الاستسقاء نتيجة ضعف عضلة القلب. وكذلك الالتهابات الجرثومية التي قد تحدث نتيجة العدوى خلال التفريخ او خلال استخدام معدات تلقيح ملوثة.
  • النباتات السامة: يمكن لبعض النباتات السامة و التي تلوث المواد الاولية المستخدمة في الاعلاف ان تزيد من قابلية الطيور للإصابة بالاستسقاء او الحبن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.