خطوات استلام الكتاكيت

322

لنبدأ الان اولى الخطوات لإنتاج دجاج جيد خالي من اي عيوب سهل التسويق حيا او التوريد للمجازر دون فرز او استبعاد طيور ضعيفة او مريضه تعود علينا بالخسائر – لا قدر الله – او تقلل من ارباحنا وللوصول الي هدفنا من انتاج دجاج مرتفع الجودة يجب علينا الاهتمام تماما بمرعاه النقاط الأتية:

 

  • النظافة الكاملة وتطهير العنابر والادوات المستخدمة دون تهاون.
  • فرش الارضية بطبقه من تبن القمح الناعم او نشارة الخشب – ويفضل نشارة الخشب لأنها أكثر قدره على امتصاص الرطوبة من تبن القمح بسمك مناسب (5 سم صيفا و10سم شتاء).
  • يخصص جزء من مساحة العنبر (حوالي 20% من المساحة الكلية) ويغلق بستاره سميكة من التيل لمنع تسرب الحرارة او تعرض الكتاكيت لتيار هواء بارد هذه المساحة المخصصة لاستقبال الكتاكيت (يطلق عليها مكان التحضين) توزع فيها الدفايات بمعدل دفايه لكل 1000-1500 كتكوت حسب كفاءة الدفاية المستخدمة كذلك ترص المساقي المقلوبة والمعالف الأرضية في خطوط طوليه منتظمة وبالتبادل. ويخصص مسقى ومعلفه لكل 100 كتكوت. ثم نبدأ بتدفئة المكان قبل وصول الكتاكيت بفتره كافيه قد تصل الى24 ساعة حتى نضمن ان تصل درجه الحرارة الي 34 – 35 درجه مئوية. تجهز المساقي مملؤة بالمياه في مكان التحضين قبل وصول الكتاكيت ببضع ساعات حتى تكتسب حرارة العنبر وتشرب الكتاكيت مياه دافئة.
  • يحذر من ملأ المعالف حتى حافتها لان ذلك يؤدي الي زيادة الفاقد في العلف نتيجة بعثرة (نثر) الكتاكيت للعلف خارج المعلفة. وأيضا لعدم بقاء العلف بالمعالف لمدة طويله مع ارتفاع درجه الحرارة مما يؤثر على محتوياته. ولذلك يفضل العلف بكميات صغيره على فترات متقاربه مع الحرص علي عدم تجويع الكتاكيت ولو لفتره ضئيلة.

 

  • الكتكوت: هو أصل التربية وهو البذرة الصالحة لجني ثمار التربية، فلو فسدت أو ضعفت لفسدت وضعفت التربية كلها مهما تعاملت معها لأنها الأساس، فماذا تفعل عند بناء بيت أساسه فاسد وقواعده ضعيفة ؟؟؟؟
  • الحرارة: هي من أهم العناصر لوجود البشرية جميعا علي وجه الأرض وليس الدواجن فقط، الآن 90 % من الذين يشتكون من سوء الأوزان لا يعرفون كيف يضبطون حرارة الحظيرة لأن الحرارة ليست عامل واحد فقط وهي 33-34 بل هي ثلاثة عوامل :
  • ضبط الحرارة بما يحتاجه الطائر على مختلف الأعمار التي يمر بها.
  • تجانس الحرارة في الحظيرة من اولها لأوسطها لأخرها لجوانبها، والقاعدة الثابتة أن الدجاج يتحمل 4 درجات حول منطقة راحته درجتين أقل ودرجتين أعلي وهذا أقصي شيء مسموح به .
  • عدم تذبذب درجات الحرارة، بمعني 33 في كل ساعة وفي كل دقيقة وفي كل ثانية وليس نهارا 37 وليلا 27 هذا الكلام لا يصح.

 

  • التهوية: هذه الكلمة ذات الخمسة أحرف(تهوية) هي العلم وهي الخبرة وهي الفن وهي الإبداع هي العقل المحترف للمربي وهي أساس الشغل كله، ومن لم يفهم في التهوية لم يفهم معني الدجاج، التهوية لماذا ؟؟؟
  • توفير الأوكسجين اللازم لجميع العمليات الفسيولوجية داخل الجسم.
  • لإزالة الرطوبة الناتجة من الدجاج داخل الحظيرة.
  • لإزالة الروائح والغازات الضارة من داخل الحظيرة.

طبعا التهوية تحتاج إلى بوستات كثيرة جدا ولم نوفيها حقها

 

  • الرطوبة: لابد من توفير الرطوبة اللازمة للدجاج وهي تتراوح غالبا من 40 -65 % لمنع حدوث الجفاف في الكتاكيت ومنع حدوث الاحتباس الحراري في الدجاج البالغ ولمنع المشاكل التنفسية لكلا من الكتاكيت والدجاج.
  • الكثافة العددية: لابد من توفير مساحة كافية لكل دجاجة فمثلا في البيوت المغلقة 26 كجم/ متر، فلا يغرنك طمعك، فهي تحدث تجانس سيء في القطيع مما يفقدك السيطرة على الأوزان.
  • الإضاءة: لابد من توفير إضاءة مناسبة بقوة 16 لوكس في الأسبوع الأول لتساعد الكتاكيت على الوصول للماء والعلف بسهولة ثم تقل تدريجيا لتصل إلى 6-8 لوكس وليست تركيب أي إضاءة وانتهي الأمر.
  • العلف: الدجاج له مواصفات علفية خاصة بمعني مثلا 23% بروتين وطاقة لا تقل عن 3000ك.ك مثلا، ويلزم توفير هذه المواصفات سواء اقتصادية أو غير اقتصادية لأنها أساس النمو، ومن الكوارث والمصائب التي لا علاج لها هي السموم الفطرية.

–  ما معني علف به سموم؟؟؟ معني ذلك تدمير الجهاز الهضمي وتدمير الجهاز التنفسي وتدمير الجهاز الدوري وتدمير الجهاز المناعي وتدمير الجهاز البولي مثلها كمثل ريح تدمر كل شئ ، بمعني لا تسألني عن دجاج يأكل علف به سموم فطرية .

 

  • المياه: المياه المقدمة للدجاج لها مواصفات وقياسات ليست أي مياه هي مياه بها نسبة أملاح معينة وتكون خالية من البكتيريا والفطريات، وتكون لها درجة حرارة 20 درجة مئوية كمتوسط.
  • برنامج التحصين: هذا برنامج تحصين وليس برنامج رجيم، هذا برنامج فيروسي وبكتيري لابد من وقت له لإدخاله على القطيع بناء على تقارير مناعة أمية نتيجة اختبارات معملية ولا يعمم على كل المزارع هذا من الفهم القليل والعلم الضعيف.
  • الأمن الحيوي: هو البوابة الرئيسية لصناعة الدواجن، 90% من المزارع لا تعرف ما معني الأمن الحيوي ولا تعرف تطبيقاته

 

  • مع مرور ايام بسيطة ونظرا لمعدل نمو الكتاكيت السريع سنلاحظ بدأ التزاحم في مكان التحضين وهنا لابد من زيادة المساحة المخصصة للكتاكيت لمنع التزاحم والذي يسبب مشاكل كثيرة سيرد ذكرها لاحقا. وهكذا كل بضعه ايام حتى نصل الي المساحة الكلية للعنبر.

 

  • لابد من المرور المستمر على الكتاكيت للعناية والملاحظة واثناء المرور يجب ملاحظة الاتي:
  • نظافة الفرشة وجفافها وتغير اللازم منها.
  • نقاء جو العنبر وعدم وجود رائحة اي غازات وخاصة غار الامونيا الناتج عن تحلل الزرق. وفي مثل هذه الحالة لابد من تهوية المكان بالقدر المناسب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.